أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الملايين من السوريين يحتشدون في الساحات العامة بالمحافظات استنكاراً ورفضاً لقرار الجامعة العربية

الأحد 13 تشرين الثاني , 2011 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,976 زائر

الملايين من السوريين يحتشدون في الساحات العامة بالمحافظات استنكاراً ورفضاً لقرار الجامعة العربية

كما بدأت حشود غفيرة من أبناء محافظة اللاذقية بالتوافد والتجمع أمام مبنى المحافظة انطلاقا من محاور متعددة للتعبير عن احتجاجها ورفضها لقرار الجامعة بحق سورية.
واحتشد مئات الآلاف من أبناء محافظة طرطوس على الكورنيش البحري استنكارا لقرار الجامعة العربية بحق سورية وللتعبير عن إصرارهم على التصدي لكل من يريد شراً بهذا الوطن الحر المقاوم.
وفي حمص تدفقت حشود المواطنين للتجمع قرب دوار الرئيس على طريق حمص دمشق تعبيراً عن رفضهم واستنكارهم لقرار الجامعة العربية.
في هذه الأثناء استمر توافد حشود المواطنين إلى ساحة السبع بحرات بدير الزور تعبيرا عن تنديدهم ورفضهم لقرار الجامعة العربية بحق سورية.
وفي الحسكة توافد الآلاف من أبناء المحافظة إلى ساحة السيد الرئيس تعبيراً عن رفضهم واستنكارهم لقرار الجامعة العربية بحق سورية وإصرارهم على التصدي لكل المؤامرات التي تتعرض لها.
كما توافد الآلاف من أبناء محافظة درعا إلى ساحة 16 تشرين وسط المدينة رفضاً واستنكاراً لقرار الجامعة العربية تجاه سورية داعين أبناء الوطن إلى رص الصفوف والتمسك بالوحدة الوطنية لحماية وطنهم والدفاع عن كرامة أبنائه.
وتدفقت حشود غفيرة من أبناء محافظة حلب وريفها إلى ساحة سعد الله الجابري وسط مدينة حلب تعبيرا عن استنكارهم لقرار جامعة الدول العربية بحق سورية وتأكيدا على التصدي لكل من يريد شرا بسورية واهلها ويستهدف دورها المقاوم.
وتدفق عشرات آلاف المواطنين من أبناء السويداء إلى ساحة المجاهد سلطان باشا الأطرش أمام مبنى المحافظة تعبيرا عن رفضهم لقرار الجامعة العربية بحق سورية.
واحتشد الآلاف من أبناء حماة وريفها في ساحة العاصي للتعبير عن رفضهم لقرار جامعة الدول العربية بحق سورية.
كما تدفق الآلاف من أبناء مدينة مصياف وريفها إلى ساحة مجلس مدينة مصياف رافعين اللافتات المنددة بقرار جامعة الدول العربية ورددوا الهتافات التي تدعو إلى التمسك بالوحدة الوطنية والدفاع عن عزة سورية وحرية أبنائها.
واحتشد عشرات الآلاف من أبناء محافظة الرقة في ساحة السيد الرئيس أمام مبنى المحافظة استنكارا لقرار جامعة الدول العربية الجائر بحق سورية وشعبها مرددين الهتافات وحاملين اللافتات التي تدعو إلى الدفاع عن عزة سورية وكرامة أبنائها.
وكان خرج أمس فور صدور قرار تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية عشرات الآلاف من المواطنين السوريين إلى الساحات في مختلف المدن والمحافظات السورية منددين بالقرار ومؤكدين دعمهم للقرار الوطني المستقل وبرنامج الإصلاح الشامل بقيادة الرئيس بشار الأسد.

 

Script executed in 0.033358097076416