أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

كاتشيا: الكنيسة في لبنان نموذج ناجح وضروري في العالم المعاصر

الإثنين 21 تشرين الثاني , 2011 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 844 زائر

كاتشيا: الكنيسة في لبنان نموذج ناجح وضروري في العالم المعاصر

اشار السفير البابوي المونسنيور غبريال كاتشيا خلال الجلسة الإفتتاحية لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك لأعمال دورته العادية الخامسة والاربعين، بعنوان "الشبيبة دورها وموقعها في حياة الكنيسة ورسالتها"، في الصرح البطريركي في بكركي، إلى ان "هذا اللقاء يمكننا من تذكير المناخ الاخوي الذي ساد السنة الماضية خلال السينودس الخاص بالشرق الاوسط الذي عقد في الفاتيكان والذي نشعر حتى الان بانعكاساته الايجابية". وأضاف انه "خلال الاشهر الماضية حصلت احداث مهمة في داخل كنائسنا او على نطاق اوسع داخل المجتمع المدني وفي المنطقة. اود ان اشكر البطريرك السابق نصرالله صفير الذي قاد بحكمة الكنيسة المارونية خلال سنوات كما اهنىء البطريرك مار بشارة الراعي الذي يترأس للمرة الاولى هذا الاجتماع والذي يحظى بتعاوننا وصلواتنا".
ولفت كاتشيا إلى أن "السينودس الذي عقد في العام الماضي أعطى إشارة واضحة إلى أن الوحدة لا تعني بالضرورة التماثل وأن التعددية لا تفرق، والروح القدس يزرع الوحدة ضمن التنوع ويحقق الشراكة". مضيفا انه "أود أن أذكر ايضا حالة أخرى من الشراكة عشناها أخيرا لدى مشاركة هذه الكنيسة في لقاء "اسيزي" حيث سادت المشاركة التي تميز الناس في هذا البلد خصوصا على مستوى الحوار مع اخواننا المسلمين الذين تجاوبوا وأرسلوا موفدين الى الفاتيكان من جميع المذاهب الاسلامية".
وتابع كاتشيا "أنا مقتنع أن الكنيسة في لبنان قادرة فعلا على ان تقدم للكنيسة العالمية ولكنائس الشرق الاوسط نموذجا ناجحا ضروريا وحاسما في العالم المعاصر. كما انني الحظ انسجاما بين الكنيسة المحلية والكنيسة العالمية على ضوء العنوان الذي اخترتموه للدوره ال 45 لمجمع البطاركة والمطارنة الكاثوليك في لبنان والذي يتمحور حول دور الشباب في الحياة ورسالة الكنيسة". موضحا "ان التوق الى الحرية والى الحقيقة في الكرم والالتزام والتوق الى العدالة الذي يسكن قلوب الشباب يعطي دائما ثماره. لقد انطلق اليوم العالمي للشباب من العام 1986 مع الطوباوي يوحنا بولس الثاني الامر الذي كان له تاثيرات ايجابية لناحية تطهير النفوس التجديد والالتزام الذي يتواصل ليس فقط عند الشباب وانما داخل الكنيسة عموما وتلك اشارات مشجعة. إن اختيار الاهتمام والعمل مع الشباب هو ضرورة واولوية خصوصا في بلدكم حيث الشباب يشكلون قسما كبيرا من الشعب خلافا للعديد من دول الغرب".
واشار كاتشيا الى ان "البابا اعلن السنة التي تبدأ في 11 تشرين الاول 2012 وتنتهي في 24 تشرين الثاني 2013 سنة الايمان، وهي تتزامن مع الذكرى العشرين لنشر " تعاليم الكنيسة الكاثوليكية" التي اصدرها الطوباوي يوحنا بولس الثاني بهدف تعريف المؤمنين بقوة الايمان وروعته".


 

Script executed in 0.038055181503296