أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

كيف جمدت المقاومة نتيجة خرقها للـ"سي آي اي" فعالية عمل هذا الجهاز طويلاً؟!

الخميس 24 تشرين الثاني , 2011 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,772 زائر

 كيف جمدت المقاومة نتيجة خرقها للـ"سي آي اي" فعالية عمل هذا الجهاز طويلاً؟!

 

هذا الإقرار رغم انه ليست بتصريحات رسمية لكنه نشر في العديد من وسائل الاعلام الاميركية قبل العربية واللبنانية وهو اعتراف نادر الحدوث في تاريخ عمل المخابرات.. فأن تعترف اولاً بانك تعمل استخبارتيا وبجهد كثيف في احدى الدول يدل على عدم اكتراث باتهامك بخرق السيادة الوطنية لبلد اخر، وكذلك فإن طبيعة الاعتراف تتضمن فضيحة لاكبر جهاز استخبارات في العالم امام حركة مقاومة وطنية ذات امكانيات يفترض أن لا  تقارن مع جهاز مثل جهاز "سي آي اي" مدعوما بوكالة الامن القومي، وهو جهاز يعمل على مستوى الكرة الارضية وبقدرات مالية وتقنية هي الاكبر عالمياً.

تضمن هذا الاعتراف تاكيدا من المسؤولين الاميركيين ان حزب الله عدو شديد التعقيد وقوة عسكرية وامنية لا يستهان بها.. رغم ان المسؤولين المخابراتيين الاميركيين عند حصول اخفاق لا يعترفون بأن السبب قوة الخصم او ذكاؤه او قدرته بل بأن اهمالا او خطأ حصل بالصدفة. 

اذاً فالمقاومة في ايام السلم تخوض حربا من نوع اخر، هي الحرب المخابراتية، واستطاعت تحقيق الانجاز الكبير الذي قال المخابراتيون الاميركيون انه اعمى عيون جهاز المخابرات الاميركية في لبنان.. فكيف تكون المقاومة بكشفها العديد من مخبري الـ "سي آي اي" قد جعلت المخابرات تعمل حاليا في الظلام وكيف جمدت فعالية عملها لسنوات عديدة؟ هذا التقرير يجيب على ذلك عبر مقابلة مع خبير عسكري وامني هو العميد المتقاعد الياس حنا الذي تحدث لموقع المنار عن اهمية وطبيعة هذا الانجاز وآثاره..

مستوى حرفي عال

يعتبر حنا ان "كلام الأمين العام لحزب الله قبل اشهر عن عمل المخابرات الاميركية وكشف مخبرين ودور السفارة الاميركية اكد ان درجة المصداقية عالية وتضمن كلامه رسالة فحواها اننا نعرف ماذا تفعلون ونلاحقه.. وهذا الخبر اليوم يعني ان المستوى التقني والاحترافي وصل لمرحلة متقدمة ويعني ان الامن العملاني للمقاومة الذي يحميها من الخرق الذي يضرب عملها ذو مستوى تقني واحترافي عال، ومن خلال حديث السيد نصر الله منذ فترة ثم حديث نواب حزب الله فالحزب يقول للاميركي سأوصلك لمرحلة معينة تكون فيها محصورا فقط في عوكر ".

ويلفت العميد حنا الى انه "حين يعمد الآخرون لمحاولة خرق المقاومة فهذا امر نستطيع القول انه طبيعي ويمكن ان يحصل ولكن ان يعمد الاخر لهذه الطريقة فهذا يدل على ان المواجهة المباشرة لم تنفعه بناء لتجربة العام 2006."

تميًز حزب الله عن الاستخبارات التقليدية 

واذ يشير حنا الى قدرات التجسس الاميركية العالية ويلفت الى ان الولايات المتحدة وخاصة وكالة الامن القومي عندها امكانية التنصت بحرا وبرا وجوا على الخطوط الثابتة والمتنقلة" ، يشير الى قدرات يمتاز بها حزب الله بالمقابل ويقول "يتميز حزب الله عن الاستخبارات التقليدية بأنه يعتمد 3 مبادئ :Small- Secure- Social، اي ان عمله ليس كبيرا جدا بل صغير بالمعنى العسكري والاستخباراتي والخلية لا تتجاوز 10 اشخاص، ولأنه صغير فهذا يعطي مستوى معينا من الأمن له، والاهم البعد الاجتماعي لأنك اذا اردت ان تكون في المقاومة يجب ان تكون من بيئة معينة" ... 

كل هذا -يضيف حنا- يعطيها السرية والنجاح ومن هنا صعوبة عمل السي آي اي تجاهها وهذا يضاعف قدرة المقاومة على الكشف ويدل على مستوى الاحتراف".

كل العملاء اصبحوا "محروقين".. والإصلاح يحتاج سنوات

حول التأثير الذي نتج عن انجاز المقاومة يشير حنا الى انه "عندما ينكشف شيء بهذا الحجم على المستوى المخابراتي فالتاثير الاول يكون الصمت حيث يمر من انكشف بمرحلة صمت ، ثم مرحلة العمل على معرفة مكان الخرق واصلاحه، و اعتبار كل العملاء الموجودين في لبنان اصبحوا "محروقين" مما يعني ان الجهاز اصبح بحاجة لإعادة تقييم واعادة توصيف واعادة توظيف". 

اذا فالمقاومة بهذا العمل -بحسب العميد حنا- حققت ما يلي:

أ‌- تجميد العملاء الامركيين من قبل مشغليهم الاميركيين

ب‌- حرق كل العملاء الاميركيين المجندين في لبنان

ج- اجبار المخابرات الاميركية على اعادة خلق جهاز وآلية جديدة وهذه عملية تتطلب وقتا وتحتاج لسنين وهذا يعني ان المقاومة ربحت هذا الوقت".

 


 

Script executed in 0.040307998657227