أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

لحود طالب السلطة اللبنانية بالخروج من أي منطقة رمادية بالموضوع السوري

الثلاثاء 29 تشرين الثاني , 2011 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,108 زائر

لحود طالب السلطة اللبنانية بالخروج من أي منطقة رمادية بالموضوع السوري

إستهجن رئيس الجمهورية السابق العماد اميل لحود امام زواره، في بيان وزعه مكتبه الاعلامي، "ما اقدم عليه مجلس جامعة الدول العربية خلال اجتماعه الاخير على مستوى وزراء الخارجية العرب في القاهرة في غياب سوريا وفي حضور وزير الخارجية التركي من عقوبات اقتصادية على الحكومة السورية، وهي تدابير تفاقم انتهاك ميثاق جامعة الدول العربية الذي يهدف الى توثيق الصلات بين الدول العربية تحقيقا للتعاون في ما بينها وصيانة استقلالها وسيادتها".
وسأل الرئيس لحود "أين العقوبات تلك من هذا الميثاق والغاية من وضعه؟ ثم كيف يتم اقصاء دولة مثل سوريا، قلب العروبة النابض، من مؤسسات جامعة الدول العربية بانتهاك مضاف ومتماد للمواد 7 و8 و18 من هذا الميثاق؟ اضافة الى ذلك"، مشيرا بالتفصيل الى "وقع هذه العقوبات المتخذة خارج احكام الميثاق على الشعب السوري مباشرة، وهو شعب أبي وقوي وملتف حول قيادته الشجاعة والرائدة في ممانعة سياسات العدو الاسرائيلي ورعاته وصغار وسطائه، في حين يذرف "العرب الجدد" دموع التماسيح على الشعب السوري بادعاء حمايته، وهو شعب لا يساوم على سيادته وكرامته بحفنة من مال النفط والغاز. يكفي ان تظلل هذه الاجتماعات غير الميثاقية وغير القانونية عباءة التتريك واجواء التدويل الذي يهول به الطارئون على أمة العرب حتى يستقر بنا الرأي جميعا ان المستهدف من هذه الممارسات والتدابير انما هو الاباء العربي خدمة لسياسة الاذعان والاستسلام".
واكد لحود "ان على امة العرب والقادة المخلصين ان يصوبوا المسار قبل ان يفوتهم القطار وتكبو الجامعة العربية وأمانتها العامة كبوة لا قيامة من بعدها، فيتحقق مخطط الشرذمة واللااستقرار الدائم الذي يتهدد المنطقة".
وطالب "السلطة اللبنانية بالخروج من اي منطقة رمادية بالموضوع السوري، وبالنأي عن النأي واتخاذ الموقف الحاسم بالرفض لا بالامتناع او التحفظ، لان طائفنا يجمعنا بسوريا الشقيقة قيادة وجيشا وشعبا، ولا يمكننا، بأي شكل من الاشكال، ان نتنكر لتاريخنا وحاضرنا واواصر القربى ووحدة مصيرنا مع الجار الشقيق الاقرب الينا، ونراهن على سقوط قيادة شابة ومقدامة وواعدة وحائزة كليا على ثقة الجيش والشعب في لحمة مصيرية قل نظيرها في العالم، هذا اذا ما استثنينا لبنان حيث اثبت ثالوث الشعب والجيش والمقاومة انه ضمانة الكيان".


 

Script executed in 0.03178882598877