أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

غليون:نصرالله مرتبك ولن تكون لنا علاقة مع حزبه الذي سيتغير حجمه بالطبع

الإثنين 05 كانون الأول , 2011 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,767 زائر

غليون:نصرالله مرتبك ولن تكون لنا علاقة مع حزبه الذي سيتغير حجمه بالطبع

أكد رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون في حديث الى "المستقبل" أن "المعارضة السورية اليوم متفقة على رؤيا واحدة وهذا هو الأهم"، لافتا الى أن "المعارضة إجمالا في اي بلد في العالم لا تكون بالضرورة متحدة في كيان سياسي واحد، لذا فالإتحاد في مجلس واحد او هيئة ساسية واحدة ليس هدفا نسعى اليه وخصوصا اننا عرضنا على قيادات هيئة التنسيق الوطني للتغيير الديموقراطي الإنضمام الى المجلس الوطني السوري كسائر الأطياف المعارضة الاخرى لكنهم اكدوا انهم لا يريدون ذلك، فإتفقنا وإياهم على صياغة ورقة عمل مشتركة وبرنامج مشترك للمرحلة الانتقالية واسلوب عمل متناسق للمرحلة الآنية اي العمل على اسقاط النظام"، مشيرا الى أن "هذه الورقة المشتركة تصبح وثيقة من اجل عقد مؤتمر وطني تطالب به الجامعة العربية من اجل تعزيز ودعم الدور العربي للإعتراف الرسمي بالمجلس الوطني والتأسيس لبدء المرحلة الانتقالية في سوريا".
وشدد غليون على أن "الهدف من أي محادثات تجري بخصوص الأزمة السورية يجب أن يكون حول نقل السلطة الى حكومة ديمقراطية تمثل الشعب، أي أنه "لم يعد هناك أي مجال للحوار مع النظام الذي رفض تماما تطبيق المبادرة العربية. ولا حوار مع النظام لا حول اصلاحات ولا حول تسوية ولا حول اي موضوع آخر. هناك فقط قبول بالتفاوض حول نقل السلطة الى الشعب".
وأعرب غليون عن إعتقاده بأن هناك تغيرات في الموقفين الروسي والصيني، آملا في أن يتم تمرير قرار دولي في حال نجحت المفاوضات غير المعلنة التي تجري لا سيما مع الجانب الروسي، مشيرا الى أن "روسيا قد تمتنع عن التصويت لصالح القرار ولكنها على الأقل لن تستخدم حق النقض الفيتو".
ورأى غليون أن "القناع قد سقط عن أوجه الذين يدعون المقاومة والممانعة سواء إيران أو صنيعتها "حزب الله"، فبمجرد أن خرج السوريون المقهورون ليطالبوا بأبسط حقوقهم انكرهم الذين يطلقون على انفسهم إسم المقاومين واتهموهم بالعمالة تارة لأميركا وتارة لإسرائيل".
وأشار غليون الى أن موضوع المنطقة التي سيقام فيها ممرات آمنة قيد الدرس، ومسالة تحديد اي مدينة او منطقة في سوريا هي مسالة تقنية ولوجستية ايضا. فمدينة حمص على الرغم من استهدافها بشكل كبير الا ان هناك مشكلة في موقعها الجغرافي لوجودها في وسط سوريا ولقربها من الحدود مع لبنان والوضع في لبنان ليس سهلا كما تعلمون فالسلطة اللبنانية بأيدي النظام السوري وحلفائه لذا لا يمكن المخاطرة بتوجيه الممرات الآمنة الى حمص لأنها قد تستوجب حماية عسكرية لتأمينها ليس فقط داخل الاراضي السورية بل ايضا داخل الاراضي اللبنانية. هذا تحدٍ رئيسي في بلورة هذه الموضوع ونحن ندرس هذا الموضوع بدقة وحذر من كافة الجوانب اللوجستية والعسكرية والأمنية والسياسية والمالية والقانونية.
وإعتبر غليون أن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في حالة إرتباك وضغط كبيرين جراء تهاوي حكم حليفه النظام السوري، نتمنى أن يتعقل "حزب الله" قبل التمادي في إطلاق أي تصريحات أو ممارسات فكفة الميزان لن تكون في صالحه قريباً، مؤكدا أن الحكومة السورية المقبلة لن تتدخل في الشأن اللبناني، فإننا نرسل برسالة واضحة لجميع حلفاء وعملاء وأزلام النظام السوري في لبنان أن يفكروا بمستقبلهم في بلدهم بين أبناء وطنهم بعد انهيار هذا النظام المجرم البائد في دمشق. وقال: لن تكون لنا علاقة مع "حزب الله" الذي سيتغير حجمه بالطبع، وعلاقتنا مع "حماس" ستكون عبر منظمة التحرير الفلسطينية التي تتفاوض معها حماس الآن.
وإستغرب غليون تهجم وسائل الاعلام اللبنانية الموالية للنظام السوري عليه بعدما أكد في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" ان الحكومة المقبلة في سوريا ستراجع شراكتها الاستراتيجية مع إيران وستوقف امداد "حزب الله" بالسلاح.
واكد غليون تعليقاً على ما اوردته وسائل الاعلام اياها ان "على هؤلاء ان يدركوا ان زمن السياسيين الذين يلعبون بأوراق خارجية على حساب مصالح شعبهم قد ولى وان المستقبل هو فقط للسياسي الصادق الذي يستجيب لمطالب شعبه بكل شفافية وبلا لف ولا دوران".

Script executed in 0.031954050064087