أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السفير السوري: العبث بالأمن ينعكس على لبنان وسوريا

الأربعاء 07 كانون الأول , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,143 زائر

السفير السوري: العبث بالأمن ينعكس على لبنان وسوريا

وقال علي ان هناك «مؤشرات عن استجابة الجامعة العربية للاستفسارات والملاحظات السورية على المبادرة والبروتوكول المتفق على توقيعه، وأظن أن الأجواء الايجابية قائمة. إذا كانت هناك ضمانات للسيادة السورية ولجدية هذه المبادرة فإن سوريا مرحبة ومتعاونة إلى أقصى حد في هذا المجال. المؤشرات إيجابية لكنها لم تعلن بعد».

وسلّم سفير فرنسا دوني بييتون ميقاتي دعوة رسمية من رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فييون لزيارة فرنسا. وقال بييتون بعد لقائه ميقاتي ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيكون مسروراً بلقاء ميقاتي خلال هذه الزيارة لتهنئته على القرار الذي اتخذه في شأن تسديد حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية.

وأضاف: نأمل في خلال هذه الزيارة الذي سيحدد موعدها لاحقاً، في ان يتم التطرق الى عدد من الملفات الثنائية بين لبنان وفرنسا.

كما التقى ميقاتي السفير البريطاني طوم فليتشر، وشجب الحادث الذي تعرضت له السفارة البريطانية في ايران، وأي تعرض للسلك الدبلوماسي.

من جهته، رحب فليتشر بإيفاء لبنان بالتزاماته تجاه المحكمة الدولية مبدياً قلقه على «اهمية الاستقرار في لبنان في هذا الوقت الصعب الذي يمر على المنطقة وتشهد فيه الحدود اللبنانية حالاً من عدم الاستقرار».

وأضاف: في اثناء زيارة ميقاتي الى بريطانيا قدم للرئيس ديفيد كاميرون سلسلة اقتراحات حول كيفية دعم بريطانيا للاستقرار في لبنان، وانا مسرور لأن أنقل له ترحيباً إيجابياً حيال هذه الاقتراحات، وفي خلال الاسابيع والأشهر المقبلة يمكننا التحدث عن توسيع هذا الدعم وفي مجالات عدة، اولا في ما يتعلق بدعم الجيش وخدمات الشرطة وذلك بهدف القيام بمهماتهم بفاعلية أكبر في دعم الاستقرار، وثانياً في مجال الاستثمارات التي يمكننا القيام بها في لبنان. وتابع: «سأتوجه الى لندن هذا الاسبوع وسأطرح القضية على الشركات البريطانية لحضها على الاستثمار في لبنان وسأقدم خطاباً يوم الجمعة في لندن حول فرص الاستثمار في قطاع البنى التحتية». كما استقبل رئيس مجلس الوزراء السفير الايراني غضنفر ركن أبادي الذي سلّمه رسالة من الدكتور محمد رضا رحيمي النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حول التطورات في المنطقة.

واشار ابادي «الى التأييد الشعبي الواسع للنظام في سوريا وأكدت موقف ايران بدعم المطالب الشعبية الاصلاحية، حيث ان غالبية الشعب يريد الاصلاحات بقيادة الرئيس بشار الأسد».

وإستقبل ميقاتي النائب سليمان فرنجية كما التقى وفداً من الهيئة التنفيذية لـ«المجلس العام الماروني» برئاسة رئيس المجلس وديع الخازن.

واستقبل لجنة رؤساء البلديات اللبنانية المنتسبة الى منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة برئاسة رئيس بلدية بيروت بلال حمد.

كما استقبل مفتي عكار الشيخ أسامة الرفاعي.

Script executed in 0.038363933563232