أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

كنعان: موقف 14اذار بلجنة المال تهويلي لمنعنا من ممارسة الرقابة المالية

الثلاثاء 13 كانون الأول , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,662 زائر

كنعان: موقف 14اذار بلجنة المال تهويلي لمنعنا من ممارسة الرقابة المالية

اكد رئيس لجنة "المال والموازنة" النائب ابراهيم كنعان أنه "يتمسّك بالقانون والدستور والنظام الداخلي لمجلس النواب". وقد حرص في حديث إلى "الجمهوريّة" على التذكير بالمادة 44 التي تنصّ على أنّ "حضور جلسات اللجان إلزامي. ويعتبر مستقيلاً حُكماً عضو اللجنة الذي يتغيّب عن حضور ثلاث جلسات متوالية من دون عذر مشروع مُقدّم وفقاً للمادة 61 من هذا النظام، وعلى رئيس اللجنة أن يبلغ رئيس المجلس الأمر لانتخاب خلف له"، لكنه في المقابل، مشيرا إلى أنه "لم يتخذ أي قرار حتى الساعة برفع تقرير إلى برّي".
ولفت كنعان الى أنه "لا يستغلّ منبر لجنة المال لإطلاق مواقف سياسية"، ويذكّر في هذا الإطار بالمؤتمر الصحافي الذي عقده في مكتبه الخاص للتعبير عن موقف تكتل "التغيير والإصلاح" في الملف المالي. واستغرب "هذا الجهل للأصول البرلمانية والديموقراطية، وللحق الذي يعطيه الدستور للنائب بالإدلاء برأيه السياسي"، قائلا ان "هذه سابقة تتخطى الدستور وتشكّل انتقاصا لموقع النائب وصلاحياته، وهم إمّا يجهلون ما يقرأون، أو أنهم مسيّرون. وهم يتصرفون على قاعدة، إمّا أن يسير الجميع مثلما يريدون أو يعطلون المؤسسات".
ولا ينكر كنعان على أحد "حقّه في رفع أي اعتراض أو شكوى إلى هيئة مكتب المجلس، أو رئاسة المجلس، أو القضاء، إذا تضمّن الموقف قدحاً وذمّاً"، سائلا "هل نُعطّل التشريع المالي في انتظار اعتذار عن موقف سياسي، علما أنه لا يحق لأيّ نائب طلب اعتذار من الآخر على موقف سياسي، ونحن نرى كيف يُطلق الجميع المواقف السياسية يوميّا؟". وأخيراً، يؤكد كنعان "أنّ النصاب القانوني مؤمّن، ونحن لا نعقد جلسة إذا لم يكن متوافراً، والخلافات السياسية لا تبرّر عدم قيام النائب بواجباته على صعيد اللجان النيابية"، ويصف تصَرّف نواب 14 آذار بأنه "تهويلي لمَنعنا من ممارسة الرقابة المالية".


 

Script executed in 0.034173965454102