أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

شكر:ندعو الحكومة الى بتر أي محاولة تؤسس إلى فتنة مع سوريا

الأربعاء 14 كانون الأول , 2011 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,731 زائر

شكر:ندعو الحكومة الى بتر أي محاولة تؤسس إلى فتنة مع سوريا

اعتبر الامين القطري لحزب "البعث" فايز شكر بعد زيارته نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان على رأس وفد القيادة القطرية،انها " كانت الزيارة مناسبة تم فيها عرض اخر المستجدات على الساحة اللبنانية والإقليمية والدولية ،و استمعنا من سماحته لأرائه النيرة وهي بحد ذاتها خارطة طريق يتم تأمين من خلالها حماية الوضع الداخلي بحرصه على الوحدة الوطنية والتماسك ونبذ الفتن التي تعد لها دوائر الغرب ويتماهى ويتعامل على تنفيذها ممن هم في الداخل، وطبعا كان هناك كلام حول الوضع في سوريا ليعرف القاصي والداني إن الوضع ممتاز وجيد، وهذا ما تثبته الايام واكبر دليل على ذلك ما حصل بالأمس للانتخابات الإدارة المحلية وكان نسبة المشاركة نسبة عالية جدا وفاقت المرات الماضية، وهذا ما يؤكد على صحة الوضع الداخلي القابل دائما للوضع المستقر وهذا ما تثبته الأيام المقبلة، سوريا ستخرج اكبر بكثير من هذه المحنة وستكون اكثر صلابة بالتزاماتها وثوابتها وبعلاقاتها مع الأقربين والأبعدين".
واضاف "ما يهمنا في هذا الموضوع الوضع الداخلي في لبنان وهناك وضع غير مقبول تترجمه حكومة نجيب ميقاتي ويطلق عليها حكومة " مربى الدلال" كمن لديه ولد مدلل لا يمكنه العمل أي شيء، اود إن اسأل هذه الحكومة بشخص رئيسها سمعنا كلاما  بمنتهى الخطورة هذا الكلام له علاقة بشمال لبنان، هذه المنطقة يا دولة الرئيس ويا أصحاب معالي الوزراء "يا مربى الدلال" مجتمعين من دون استثناء هي جزء من لبنان وهي جزء عزيز وغالي على كل اللبنانيين، ونحن لا نشك إن في شمال لبنان وفي عكار تحديدا نسبة كبيرة من الشرفاء الوطنيين القوميين الذين يراهنون باستمرار على الاستقرار الداخلي وسيعون بما يمتلكون لمواجهة الفتن التي تعد لهذه المنطقة من افرقاء عدة انضم إليهم جوقة جديدة وتحديدا لتيار المستقبل والكلام سابق ومثبت والكل يعلم من يخطط ويدعم ويهيئ الظروف لخلق منطقة عازلة وما شابه ذلك مع الضباط والقاصي والداني يعرف هذا الموضوع من ضباط بريطانيين وفرنسيين إلى أردنيين وسعوديين ولائحة تطول بتسميتهم،و انا اقول أين دور حكومة مربى الدلال مما يحصل في شمال لبنان او مما يعد يعد للبنان، هذه مسؤولية مباشرة على الحكومة إن تبادر إلى حلها وانتزاعها وعدم تداولها بالمطلق حتى في الإعلام والقضاء عليها من خلال القوى الأمنية الموجودة. في هذا البلد عملية تطنيش على هذا الموضوع فيكون هناك مساهمة مباشرة او غير مباشرة لتحقيق ما يخطط له لهذا البلد من داخليين وخارجيين، انا انصح بان يكون هناك موقف واضح لهذه الحكومة مما يجري ومما يعد لان ما سمعناه من خلال الضابط الذي عين أمين عام للهيئة للإغاثة كلام خطير جدا، فهو يتكلم عن مساعدات وإخراج بطاقات،و لا يمكن إن يشارك او يساهم بموضوع وطني صرف بموضوع له علاقة بلبنان هذا لبنان الذي تقدم له كثير على مر السنوات الماضية والعقود، أقول لهذه الحكومة ومن خلالها لكل اللبنانيين سوريا دفعت بالغالي والنفيس من اجل وحدة لبنان ويقتضي الوفاء من هذه الحكومة إن تبادر إلى نزع وبتر أي محاولة من شأنها إن تؤسس إلى فتنة او خلق مشكلة معينة مع الحدود مع سوريا، هذا الكلام أحببت إن أتكلم عنه لان كل الناس تستفسر وتستوضح عنه ،وأنا برأي هذه المسؤولية ليست مسؤولية سعد الحريري فهو له مصلحة في الإيغال بهذا التورط هو وفريقه وسمير جعجع الذي تكلم بالأمس فحمّل بشكل مباشر ما تعرضت له قوة اليونيفل الفرنسية لحزب الله بعنوان المقاومة، لهذا الرجل أقول ما المانع إن تكون أنت من قام بهذه العملية بالاتفاق مع إسرائيل، وفي الماضي ومنذ عقود عندما كانت على أيام الحركة الوطنية والمقاومة الفلسطينية كان يتم عمليات بالتنسيق مع إسرائيل من اجل إعطاء مبرر لإسرائيل كي تدخل إلى لبنان، وانا أؤكد إن يكون هناك دور بارز وأساسي لسمير جعجع وأمثاله بالتغطية على هكذا عمليات الهدف منها النيل من المقاومة ومن لبنان وثوابته وبدائرته واللائحة تطول بأسماء متآمرين ومتورطين معه  حتى لا نذكرهم كلهم هو رأس الحربة، انا اريد إن افهم إن هناك موقف لهذا الفريق مقيم بعنوان سمير جعجع وغيره وموقف لبناني مغترب عنوانه سعد الحريري يخاطبنا عبر تويتر لا اعرف إن كان هو من يكتبهم خشان او غيره، وكلنا نعرف قدراتهم ، وانا أطمئنهم إن سوريا قوية وقوية جدا بجيشها وشعبها الملتف حول هذه القيادة لممارسة ما تم عليه من إصلاحات وهي خرجت وستكون أفضل وأقوى".
واشار شكر الى انه "بالنسبة  لموضوع الأجور نحن مع الطبقة العمالية لهذا البلد نحن مع تحقيق كل ما يطلبه العمال والموظفون والأجراء في هذا البلد وما يؤسس لعيش أفضل مما يعيش فيه هذه البدعة التي تمت بمجلس الوزراء،و نحن ضد هذه الزيادة ويجب إن تكون الزيادة وفقا لما يخدم الموظف والعامل من اجل إن يكون هناك حالة يعيش من خلالها بكرامة ويبتعد عن العوز نتيجة السياسات التي تتبع".


 

Script executed in 0.033159971237183