أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السيد:بلمار لا يمكنه انكار جرائم لجنة التحقيق الحاصلة تنسيقيا مع ميرزا

الخميس 15 كانون الأول , 2011 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,368 زائر

السيد:بلمار لا يمكنه انكار جرائم لجنة التحقيق الحاصلة تنسيقيا مع ميرزا

تعليقاً على الاستقالة التي أعلنها القاضي الكندي دانيال بلمار من منصبه كمدعي عام للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان اعتباراً من شهر شباط القادم لأسباب صحية، فقد تمنّى اللواء الركن جميل السيد أن تُشكّل هذه الاستقالة فرصةً أخلاقية للقاضي بلمار لتبرئة ذمته أمام الرأي العام اللبناني والدولي، فيعترفَ علناً بالتجاوزات القانونية والضغوط السياسية وعمليات التزوير والاعتقال التعسفي التي حصلت جميعها بمعرفته خلال رئاسته ورئاسة أسلافه برامرز وميليس للجنة التحقيق الدولية في قضية اغنيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، أثناء عملها في لبنان من العام 2005 الى العام 2009 .

وأكد اللواء السيد بأن القاضي بلمار لا يستطيع انكار جرائم لجنة التحقيق الدولية التي حصلت بالتنسيق مع القاضي اللبناني سعيد ميرزا وأعْوانه، خصوصاً وأنّ بلمار كان شاهداً رئيسياً على تلك الجرائم وشريكاً ثانوياً فيها، وهي وصمة عار على جبين العدالة الدولية والقضاء اللبناني وقضاته وضباطه الذين شاركوا فيها، ولا يجوز بالتالي للقاضي بلمار الذهاب الى التقاعد في بلده كندا موصُوماً بهذا العار ومتكتّماً عن تلك الجرائم التي ستنكشف حتماً في سياق المرحلة القادمة مهما حاول البعض اخفاءها وتأخير تسليم بعض ألأدلة حولها والموجودة لدى المحكمة الدولية .

وختم اللواء السيد مؤكداً تحمّله المسؤولية في اثبات الاتهامات المذكورة داعياً القاضي بلمار الى الاستفادة من الشهرين المتبقّيين له في المحكمة الدولية إما لتبرئة ذمته علناً تجاه نفسه والناس والتاريخ أو أن تكون لديه الجُرأة لتقديم دعوى تشهير بحق اللواء السيد خصوصاً وأن نظام المحكمة الدولية يسمح له بتقديم مثل هذه الدعوى .


Script executed in 0.031645059585571