أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

دمشق: الآلاف يشيعون ضحايا التفجيرين

الثلاثاء 27 كانون الأول , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 829 زائر

دمشق: الآلاف يشيعون ضحايا التفجيرين

وشارك آلاف الأشخاص في تشييع ضحايا التفجيرين الانتحاريين أمام مركزين للاستخبارات وأمن الدولة الجمعة الماضي. وقد أدى الآلاف الصلاة على أرواح 44 عسكريا ومدنيا قتلوا في التفجير الانتحاري المزدوج، داخل الجامع الأموي أمام النعوش التي لفت بالأعلام السورية، فيما احتشدت خارجه جموع حملت أعلاما طبعت عليها صورة الأسد وأعلام حزب البعث. وتولى عناصر من الشرطة ومدنيون مسلحون حماية المحتشدين. 

وقرأ وزير الأوقاف السوري عبد الستار السيد، في الجامع، بيانا مشتركا أصدره رجال دين مسيحيون ومسلمون. وأدان رجال الدين «الاعتداءات الإجرامية التي وقعت الجمعة وبعمليات القتل والتدمير والتخريب التي ارتكبت (في إطار) مؤامرة خطرة مدبرة ضد سوريا». 

وردد آلاف المشيعين السوريين هتاف «الموت لأميركا» خلال الجنازات في دمشق، ودعوا إلى الانتقام وهتفوا للأسد وأدانوا وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني مطالبين برأسه. وهتفوا «بالروح بالدم نفديك يا بشار» و«الله سوريا وبشار وبس». 

وقال الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي، خلال التشييع، إن أولئك الذين نفذوا الهجمات هم أعداء للدين والإنسانية. واتهم المجلس الوطني السوري المعارض بأنه وراء التفجيرين. وقال إن الهجوم «هدية من (رئيس المجلس الوطني) برهان غليون وأصدقائه». وتساءل «ما إذا كان الهجوم قد نزع الغشاوة عن عين الجامعة العربية لترى من القاتل ومن الضحية». 

وشارك المئات من السوريين السبت في مسيرة شموع في ساحة فندق «كارلتون» بدمشق استنكارا للتفجيرين. وقال رئيس مجلس «إدارة بصمة شباب سوريا» أنس محمد يونس إن «ما حدث زادهم ثباتا وتصميما لمواجهة الإرهاب المنظم الذي تواجهه سوريا والمدعوم بالمال والسلاح من قوى معادية لسوريا». كما خرجت تظاهرة مماثلة في اللاذقية. 


Script executed in 0.031769990921021