أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ميقاتي: نتطلع لأمم متحدة أكثر عدالة

الإثنين 16 كانون الثاني , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 956 زائر

ميقاتي: نتطلع لأمم متحدة أكثر عدالة

هذه التحديات والخيارات ناقشها، أمس مؤتمر «الإصلاح والانتقال إلى الديموقراطية» الذي تنظّمه «الإسكوا» في فندق «فينيسيا» في بيروت وتستمر أعماله لمدة يومين، وتتوج اليوم بطاولة مستديرة بعنوان «آفاق المستقبل في المنطقة العربية» يشارك فيها وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو، وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام ورئيس الوزراء اليمني الأسبق عبد الكريم الإرياني وسفير المغرب في لبنان علي أومليل إلى جانب الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى ووزير الإعلام الفلسطيني الأسبق مصطفى البرغوتي والقاضية الليبية نعيمة جبريل. 

وقد حضر افتتاح المؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحشد سياسي ودبلوماسي لبناني وعربي وأجنبي تقدمه عمرو موسى والوزيرة الفلسطينية حنان عشراوي.

في كلمته الافتتاحية، قال بان «منذ بداية ثورات العام ناشدت القادة الاستماع إلى شعوبهم، بعضهم فعل واستفاد أما الآخرون الذين لم يستمعوا، فهم يحصدون العاصفة»، معلّقاً «اليوم أقول مرة أخرى للرئيس السوري بشار الأسد أوقف العنف. توقف عن قتل أبناء شعبك. فطريق القمع مسدود».

وتابع بان «ثمة أربعة شروط مسبقة للنجاح في العمليّة الديموقراطية: الإصلاح الحقيقي، إقامة حوار يشمل جميع الأطراف، وجود المرأة في صلب مستقبل المنطقة والاستماع إلى أصوات الشباب».

واعتبر أنه «يجب أن ينتــهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربيــة والفلســـطينية. وكذلك العنف ضد المدنيين. والمستوطنات، جديدها وقديمها، غير شــرعي. فهي تتعارض مع قيام دولة فلسطينية تتوفر لها مقومات البقاء».

بدوره، اعتبر ميقاتي أن الاجتماع يُعقد في «مرحلة مصيرية، حيث تتردد أسئلة مهمة في ذهن كل مواطن عربي، مهما كان موقعه، محورها أي مستقبل لهذه المنطقة وشعوبها؟ وقال «نتطلع لأن تكون الأمم المتحدة أكثر عدالة في إصدار القرارات الدولية وفرض تطبيقها، ولنا في التجربة اللبنانية مع الاحتلال الإسرائيلي خير دليل، حيث لا تزال إسرائيل تستبيح سيادتنا اللبنانية على مرأى من العالم». 

وكانت المديرة التنفيذية للاسكوا ريما خلف دعت إلى عدم التشاؤم من المرحلة المقبلة لأن «الانتقال من الاستبداد إلى الديموقراطية أمر ليس باليسير، فهو يتطلب إصلاحاً شاملاً لهياكل الدولة».

وقال رئيس لجنة الشؤون السياسية والعلاقات الدولية في المجلس الوطني الانتقالي الليبي فتحي البعجة لـ«السفير» إن «مرحلة التحول الديموقراطية هي مسألة تراكمية لا سيما في البلدان التي تشهد مراحل انتقالية، لكنها تقتضي التحرك السريع في عدد من الحالات، كما في ليبيا حيث نسعى لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية أولاً».


Script executed in 0.17937302589417