أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

آبادي حذر من حرف مسيرة الشعوب عن غايتها: لمواجهة أعداء الأمة

الإثنين 13 شباط , 2012 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 724 زائر

آبادي حذر من حرف مسيرة الشعوب عن غايتها: لمواجهة أعداء الأمة

جدد السفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن آبادي خلال إحتفال بذكرى الثورة الإيرانية والوحدة الإسلامية والمولد في بعلبك، دعمه للبنان وشعبه بمختلف طوائفه واطيافه، مشددا على الوحدة والحوار سبيلا لحل كل الخلافات السياسية، معلنا تضامنه حول كا ما يجمع عليه اللبنانيون بعيدا عن تدخلات الخارج، وقال: "لبنان لا تبنيه الا سواعد ابنائه مجتمعين مسلمين ومسيحيين، ليبقى منارة الشرق يشع ثقافة وانفتاحا ومقاومة".
واكد آبادي أنه منذ اللحظات الاولى لانتصار ثورتها المجيدة رغم "ادهى واخطر المؤامرات واغتيال شخصيات الثورة والتحريض على الفتنة والتمرد، الى الحرب المفروضة الى الحصار الاقتصادي والتجاري والعلمي وما شابه ومحاولة عزل وتشويه الصورة الناصعة للثورة وغيرها الكثير المتواصل، الا ان هذا كله مع عظيم خطره، لم ينعكس الا وبالا على اهله لان المكر السيء لا يصيب الا اهله، فالجمهورية الاسلامية الايرانية هي اليوم، قلعة عصية على القهر، ترتقي عاما بعد عام قوة ومجدا وسؤددا على شتى الصعد الاقتصادية والعسكرية والتكنولوجية، وصولا الى افاق الفضاء الخارجي والاتكال على الله وعزيمة اخوانكم من ابناء الشعب الايراني، الذي اثبت انه شعب الحضارة والثقافة والايمان والولاية، وان سياسة التحريض والعقوبات التي استخدمت ضد الشعب الايراني طوال السنوات الثلاث والثلاثين الماضية، قد فشلت وقد تفشل في المستقبل وفق عملية التقدم والتطور في ايران، وان هذه العقوبات كانت المنطقة التي انطلقت منها ايران لتحقيق يقظتها العلمية المباركة".
كما اكد وقوف إيران الى "جانب الشعوب المظلومة من اجل تحقيق امانيها الوطنية، مباركا انتفاضة الشعوب العربية وصحوتها الاسلامية ضد رموز العمالة الاميركية والصهيونية التي كانت ادوات طيعة في تنفيذ سياسة الهيمنة الاميركية على شعوبهم وكراماتهم الوطنية، لا سيما مصر وتونس، داعيا الى الوعي والحذر من حرف مسيرة الشعوب عن غاياتها الاصلية والى الوحدة في مواجهة اعداء الامة".

 

Script executed in 0.18401503562927