أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ميشال سليمان: إنسوا معزوفة التمديد للرئاسة ومجلس النواب ولأي مؤسسة

السبت 17 آذار , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,205 زائر

ميشال سليمان: إنسوا معزوفة التمديد للرئاسة ومجلس النواب ولأي مؤسسة

أشار رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في حديث لصحيفة "النهار" الى ان "لبنان هو أساس في الجامعة العربية ولا قيمة أو معنى لها من دون لبنان"، مشدداً على أنه "عندما يقرر لبنان ان يحضر أو لا يحضر، لا يكون مرتبطا بأحد، علما أننا نريد ونسعى الى ان يكون الجميع حاضرين لأن اسمها جامعة عربية".

وعن لقائه الأخير برئيس تكتل "التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون، قال: "إتفقنا على اعتماد آلية التعيينات، والآلية هي مطلبي في الأساس، والعماد عون لم يرى حرجاً فيها"، موضحاً أنه شخصياً أرادها "لتجنّب ظلم أناس ممن لا عرّاب سياسياً لهم، ويتمتعون بالكفاية والقدرة والأهلية لتبوؤ مراكز معينة".
وأضاف: "مع انطلاق حكومة سعد الحريري اقترح البعض تغليب خيار التوافق في المواضيع التي تحتاج الى التصويت، ومنها التعيينات من بين 14 مادة محددة في الدستور، وتوافقت ورئيس الحكومة السابق على هذا المبدأ، مطالباً في الوقت نفسه بآلية للتعيينات لتسهيل عبورها في مجلس الوزراء، حيث كان من الصعب تمرير كل شيء أوعرقلة كل شيء بحكومة مكوّنة من 20-10، ولا أحد من الطرفين يملك الأكثرية المقرّرة ولا الأقلية المعطّلة".
وأوضح أنه طالب بتجديد العمل بهذه الآلية مع انطلاقة الحكومة الحالية، ودعا الى السير بها بما أنه تمّ الإتفاق عليها.
وعن تعثر الحكومة في التعيينات، لفت الرئيس سليمان الى أنّه "يبدو أن الآلية ليست "بييعة" عند بعض الوزراء ولا أعني فريقا دون آخر على الاطلاق".

واعتبر أن "رئاسة مجلس القضاء الأعلى لا علاقة لها بالآلية، كما هي حال القضاة والقادة الأمنيين والدبلوماسيين"، مؤكداً أن "لقاءه مع عون لم يكن حول رئاسة مجلس القضاء الأعلى، بل تناول ضرورة إطلاق عجلة التعيينات، إضافة الى الملفات الكبرى في البلد، ومنها الإنتخابات، واللامركزية الإدارية، ووضع لبنان في المنطقة في ظل ما تشهده من تطورات".

ورداً على سؤال عما سيقوله للمغتربين عن إشراكهم في الإنتخابات النيابية المقبلة، لفت سليمان الى أنه تمنى على رئيس المجلس نبيه بري "الإسراع في بتّ قانون استعادة الجنسية، في موازاة تعجيل الحكومة عملها على إقرار القانون الإنتخابي"، أما السبب في كل هذا التأخير والتعثّر فيعيده الى "تركيبة نظامنا وطبيعته".
وبالوصول الى الحديث عن عجز السفارات والقنصليات عن مواكبة المغتربين في استعادة جنسيتهم، واشتراكهم في الإنتخابات بسبب الشواغر، وعدم قدرة الحكومة على ملئها بإجراء تشكيلات ديبلوماسية ما زالت متعثّرة، أكد سليمان "أن تعيينات الفئة الثالثة انجزت بشكل جيّد، والعمل جارٍ على إنجاز موضوع السفراء قريباً".
أما عن ربط البعض مشروع تمديد سن التقاعد لقائد الجيش ومن هم فوق رتبة عميد بآفاق المعركة الرئاسية، فنفى رئيس الجمهورية ان يكون وراء ذلك أي نية لتمديد أو ترشح أو غيره، وقال: "انسوا معزوفة التمديد، لا تمديد للرئاسة ولا لمجلس النواب ولا لأي مؤسسة، نريد ان نرسخ نظامنا الديموقراطي الذي يقوم على تداول السلطة أيا تكن الظروف، وستشهدون على ما أقوله الآن في حينه".
وعن موقفه من الازمة السورية، رأى ان "الشعب السوري كله يريد الديموقراطية وسواء من شاركوا في الاستفتاء او من قاطعوه قالوا إنهم يريدون الديموقراطية ويبقى عليهم ان يعرفوا كيف يطبقونها بشكل صحيح بما يحفظ مكونات المجتمع السوري ويمنع إفراغ سوريا من مكوناتها الحضارية المتمثلة بالطوائف الموجودة فيها"، أما على صعيد تعامل اللبنانيين مع الازمة السورية، فقال "إن العبرة هي في عدم تدخل اللبنانيين في سوريا، فلا يؤججون الحريق ما دام ليس في إمكانهم اطفاؤه".

 

Script executed in 0.18006777763367