أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

«يوم الأسير الفلسطيني»: دعوة لوقف التفاوض

الأربعاء 18 نيسان , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 944 زائر

«يوم الأسير الفلسطيني»: دعوة لوقف التفاوض

وأصدر «تحالف القوى الفلسطينية في لبنان» بياناً للمناسبة ندّد فيه بالممارسات الإسرائيلية تجاه الأسرى، مطالباً المنظمات والمؤسسات الدولية والإنسانية بالتحرّك السريع لإنقاذ الأسرى، لا سيما أنهم يحرمون من العلاج، بينما تجرى على البعض اختبارات طبية، وتمنع عنهم الزيارات في غزة. وشدّد البيان على ضرورة وقف المفاوضات بكل أشكالها مع حكومة العدو، ودعا إلى تضافر الجهود والتنسيق بين الفصائل الفلسطينية للإفراج عن الأسرى، «ولو أدى ذلك إلى القيام بعمليات أسر جديدة لجنود الاحتلال ومستوطنيه».

ووضعت «اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال»، التي اجتمعت أمس، في «دار الندوة» ببيروت، برنامج عمل لتحرير الأسرى يقضي بدعوة الحكومات العربية والإسلامية إلى وضع خطة دبلوماسية على الصعيد الدولي لانتزاع قرارات دولية تلزم سلطات الاحتلال بالإفراج عن الأسرى كافة. ويدعو البرلمانات العربية والإسلامية إلى تخصيص جلسات حول قضية الأسرى والمعتقلين.

ونفّذت «مؤسسة الحرية» اعتصاماً أمام مبنى الأمم المتحدة في بيروت. وحمل المشاركون صور الأسرى ولافتات تطالب بحريتهم وتساند إضرابهم المفتوح عن الطعام من أجل تحسين ظروف العيش الإنسانية داخل الأسر.

ونفّذت «حركة حماس» اعتصاماً أمام مكتب «وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» (الأونروا) في مخيم البص. وأصدر للمناسبة ممثل الحركة في لبنان علي بركة بياناً دعا فيه الفصائل الفلسطينية وأجنحتها العسكرية إلى وضع استراتيجية موحدة لتحرير الأسرى واعتبار قضيتهم في سلم الأولويات. وطالب قيادة «منظمة التحرير الفلسطينية» والسلطة الفلسطينية بوقف المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية. 

ونظم «اتحاد الشباب الديموقراطي الفلسطيني» اعتصاماً شبابياً وطالبياً أمام «مدرسة الكابري» التابعة لـ«الاونروا» في مخيم مار الياس. وتقدم المعتصمين مجموعة من الشباب والشابات الفلسطينيات مقيدين أنفسهم بالسلاسل الحديد، مجسدين بها أساليب القهر والتعذيب التي يتعرض لها الاسرى على أيدي الاحتلال الاسرائيلي. 

وأقام «تحالف القوى الفلسطينية في الشمال» اعتصاماً أمام مكتب «الأونروا» في مخيم البداوي («السفير»)، حضره ممثلو الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال. وفي مخيم البرج الشمالي نظمت «الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» لقاء تضامنياً في قاعة «المركز الثقافي»، بحضور ممثلين عن الفصائل واللجان الشعبية والأحزاب اللبنانية. 

وشهد مخيم عين الحلوة («السفير») عدداً من الاعتصامات والمهرجانات تضامناً مع الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية. واجتمعت للمناسبة قيادات فصائل «منظمة التحرير الفلسطينية» و«قوى التحالف الفلسطيني» والقوى الإسلامية إضافة إلى الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، بمشاركة المنظمات والهيئات الاجتماعية والاتحادات والمنظمات واللجان الشعبية الفلسطينية.


Script executed in 0.16388702392578