أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بيان صادر عن فعاليات منطقة بنت جبيل حول مستشفى بنت جبيل الحكومي

الأربعاء 18 نيسان , 2012 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,294 زائر

بيان  صادر عن فعاليات منطقة بنت جبيل حول مستشفى بنت جبيل الحكومي

مطالب اصلاح مستشفى بنت جبيل الحكومي تتعرّض للتراشق الاعلامي:

بعد الاعتصام الذي عقده " فعاليات من منطقة بنت جبيل" في منزل امام بلدة عيناتا السيد علي فضل الله احتجاجاً على " الاهمال المتراكم لمستشفى بنت جبيل الحكومي" والذي طالبوا فيه المسؤولين " تأمين الرعاية الصحية والبشرية للمستشفى لتأمين حاجة الفقراء في المنطقة الى العلاج"، وبعد رد ادارة مستشفى بنت جبيل الحكومي والتي استنكرت فيه "البيان الصادر عن السيد علي فضل الله والذي يتضمن افتراءات مليئة بالمغالطات والتجني على المستشفى وعلى القيمين عليها".واعتبرت فيه ان "مستشفى بنت جبيل الحكومي التي أنشئت لمساعدة الإنسان في الوطن، وخاصة في عاصمة التحرير والمقاومة بنت جبيل، تقوم بواجباتها الإنسانية على أكمل وجه وتقدم الخدمات الطبية والجراحية لكل المواطنين المحتاجين وهي تعتبر صرح أمان وصمود للناس. وكل الأقسام العاملة في المستشفى وخاصة الطوارىء، المختبر والعناية الفائقة، فهم يقومون بواجباتهم بكل تفان وإخلاص ومهنية فائقة..".

صدر عن ما سميّ " فعاليات من بنت جبيل" و " الشباب العاملي في بنت جبيل" البيانين التاليين

بيان صادر عن فعاليات من منطقة بنت جبيل:

رداً على البيان الصادر عن ادارة مستشفى بنت جبيل الحكومي، والذي جاء رداً على المؤتمر الصحفي الذي عقده سماحة السيد علي عبد اللطيف فضل الله، بحضور فعاليات من المنطقة، نوضح ما يلي:

أولاً: أن الصرخة التي أطلقها السيد فضل الله مع المجتمعين عبّرت عن همّ انساني ملحّ لأنه يطال أبناء مجتمعنا المقاوم، فهل التجنّي والافتراء في رفع صوت الفقراء والدفاع عن حق المحتاجين والضعفاء، والدعوة لتحصين واقع الناس على أرض المقاومة أو في سياسة الاهمال والتستّر والاستئثار التي يدفع ثمنها الانسان المستضعف.

ثانياً: ان البيان الموقع من قبل الادارة هو عن مجلس فاقد للصلاحية ومبتور وعاجز، ووظيفته الحالية تصريف الأعمال بعد الاستقالات التي حصلت منه.

ثالثاً: اننامن موقع الحرص على الناس والقضايا الانسانية التي يجب أن تبقى خارج التجاذبات والاعتبارات الشخصية ندعوا بمسؤولية لانقاض هذا المرفق الحيوي، خصوصاً وأننا وفي حالة صراع مع العدو الاسرائيلي، فان أقرب مستشفى لاستقبال الحالات الخطرة يبعد مسافة 80 كلم على الأقل، والمستشفى غير مؤهل حتى الأن بالرغم من تميّزه بالتجهيزات والبناء.

رابعاً: ان ما لدينا من وقائع مثبته بالمستندات تبين حقيقة الأخطار الطبية التي حصلت والتي يمكن أن تحصل، والتي قد نضطرّ لاعلانها في الوقت المناسب.

فأمام اعتبارات صحة الناس تسقط كل الحسابات التي تمنع من تسمية الأمور بأسمائها.

خامساً: ان الغاية من التحرّك تفعيل عمل المستشفى ورفع مستوى الخدمات على قاعدة الاعتراف بنقاط الضعف ومعالجتها والتي يتم تجاهلها رغم الميزانية الضعيفة والديون

الكثيرة، وقد صدق الشاعر بقوله: ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.

أخيراً نناشد دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الاطلاع على ما لدينا من وقائع ومستندات والتي تضع الأمور في نصابها خدمة لمجتمعنا المقاوم ولانساننا المستضعف.

بيان صادر عن الشباب العاملي في منطقة بنت جبيل:

رداً على بيان ما يسمى ادارة المستشفى الحكومي في بنت جبيل، نؤكد أن الموقف الذي أطلقه سماحة السيد علي فضل الله دعماً للمستشفى الحكومي في بنت جبيل ورفعاً لمستوى خدماته واستنكاراً للتقصير الحكومي في الدعم والاهتمام انما يعبر عن رأي أكثرية أبناء المنطقة الذين يعانون من نقص واضح في وجود الخدمات الطبية الضرورية. اننا نستغرب الرد من قبل ادارة المستشفى الذي يتستر على حقيقة المشكلة ولا يضع الأمور في نصابهان وفي ذلك تسخيف للعقول وذرّ للرماد في العيون. فما هكذا تدار المؤسسات التي تحتاج الى العقول المتنورة لا العقول المتخشّبة.

Script executed in 0.20155811309814