أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الصدر أكد لأكراد العراق معارضته إسقاط حكومة المالكي

السبت 28 نيسان , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,524 زائر

الصدر أكد لأكراد العراق معارضته إسقاط حكومة المالكي

وقال ضياء الأسدي، الأمين العام لكتلة الأحرار (40 نائبا من بين 325) في تصريح لوكالة «فرانس برس»، إن «سماحة السيد مقتدى الصدر بحث أثناء زيارته إلى الإقليم عدم التجديد لولاية ثالثة لرئيس الوزراء نوري المالكي». وأضاف انه تم بحث هذه المسألة «باعتبار أن رئيس الوزراء هو من دعا إلى ذلك، وهو من دعا رئاسة الوزراء إلى إصدار قانون يصب في هذا الاتجاه».

وتابع الأسدي أن «السيد أكد خلال الزيارة أن التيار الصدري يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف، وهو يدعو إلى دعم الحكومة الحالية وعدم إسقاطها، شرط أن يشارك فيها جميع العراقيين».

وكان الصدر قد التقى «رئيس» إقليم كردستان مسعود البرزاني خلال زيارته اربيل. وقدّم الصدر الذي يعد تياره جزءا من تحالف نيابي يضم كتلة المالكي، نفسه أثناء الزيارة كوسيط في الخلاف المستفحل بين المالكي والبرزاني.

وأكد مصدر رفيع المستوى في التيار الصدري انه «لم يكن هناك اتفاق حول مسألة عدم التجديد خلال الزيارة إلى كردستان، لأن هذه المسألة تحتاج إلى سن قانون يشرع في البرلمان العراقي». وقال إن «رئيس الوزراء كان قد أعلن في أكثر من مناسبة عن نيته عدم الترشح لولاية ثالثة داعيا إلى تحديد ولاية رئاسة الوزراء بدورتين».

إلى ذلك، أعلن نائب رئيس الحكومة العراقية لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، بعد اجتماع مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في واشنطن، أن النزاع بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان هو شأن داخلي، وذلك في رفض ضمني لجهود أميركية للتوسط بين الجانبين. وقال «بالطبع هناك اهتمام أميركي ونية حسنة لتسهيل تفاهم، لكن من الواضح لجميع الأطراف أن أي أمر داخلي يتعين مناقشته بواسطة العراقيين داخل العراق».

وردا على انتقاد رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان للمالكي، قال الشهرستاني «نأسف أن نسمع بعض التعليقات التي تأتي من أنقرة. إننا لا نرحب بتعليقات من الآخرين أو التدخل في شؤوننا الداخلـيـة»، لكنه أشـار إلى انه لا يتـوقع أن يلحـق النـزاع ضـررا بالتجارة، بما في ذلك صادرات النفط، بين البلدين الجارين.


Script executed in 0.20111703872681