أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جائزة «سليم الحص» للطبيبين شرارة ودرويش

الإثنين 11 حزيران , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,730 زائر

جائزة «سليم الحص» للطبيبين شرارة ودرويش

تعتبر هذه الجائزة، وفق مديرة «برنامج سليم الحصّ للأخلاقيات الإحيائيّة والاحتراف» في «الأميركيّة» الدكتورة تاليا عراوي، الأولى في نوعها في لبنان والعالم العربي. تشكّل الجائزة حافزاً للأطباء في لبنان لتطوير قدراتهم وأدائهم المهنيّ، وتسلط الجائزة الضوء على البعد الإنساني والأخلاقي لمهنة الطبّ الذي يركّز على علاج المرضى والتخفيف من آلامهم واحترام كراماتهم حتى في الحالات الصعبة والمستعصية.

تلفت عراوي إلى أن اللجنة الفاحصة تألفت من أطباء متمرّسين وتلاميذ وممرّضين، ناقشوا المعايير العالميّة التي تعتمدها الجامعات الغربيّة في تقديمها جوائز مماثلة. شملت معايير التقويم، على سبيل المثال، علاقة الطبيب بزملائه وبالمرضى وتفاعله معهم، والخدمات المجتمعيّة التي يقدّمها.

يؤكّد شرارة أن معظم الأطباء في لبنان ملتزمون المعايير الإنسانيّة لمهنة الطبّ التي توجب على أن يكون الطبيب رحوماً، مسؤولاً عن أداءه، محترفاً، محافظاً على علاقة حسنة مع زملائه والمجتمع، ومكرّسا وقته وعلمه في خدمة المرضى.

ويشير الطبيب في جراحة الدماغ والأعصاب الدكتور حسين درويش، الذي نال الجائزة عن فئة الأطباء المقيمين، إلى أن دور الطبيب لا يقتصر على فكّ رموز الأمراض بل ينبغي عليه أن يتفاعل مع مشاعر المرضى ويتعاون معهم باحترام ومساواة من دون تمييز بين الأغنياء والفقراء، بين الضعفاء والأقوياء، بين العاطلين من العمل ومديري المؤسّسات.

تزامن توزيع جوائز الإنسانيّة والاحتراف مع حفل توزيع شهادات الاختصاص في كليّة الطبّ في «الأميركيّة» الجمعة الماضي. وبلغ عدد المتخرّجين 83 طبيباً في مختلف الاختصاصات الطبيّة.


Script executed in 0.18720507621765