أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

حلب على صفيح ساخن...

الجمعة 27 تموز , 2012 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 11,687 زائر

حلب على صفيح ساخن...

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري ملاحقتها للعناصر المسلحة في مدينة حلب والمنضوية تحت لواء ميليشيا الجيش السوري الحر موقعة المزيد من الخسائر الفادحة في صفوها فيما تتكتم مصادر الحكومة السورية عن خسائرها. 

وقامت مروحية عسكرية باستهداف عدد من النقاط والمحاور في مناطق صلاح الدين و السكري و الصاخور و الشعار و المرجة ، في وقت دخلت الى المدينة تعزيزات عسكرية والتي باشرت على الفور بملاحقة المجموعات المسلحة ، وسط حركة نزوح كثيفة من بعض الأحياء المتوترة إلى الأحياء الآمنة . 

كما داهمت قوات الجيش مدرسة أحمد سعيد التي اتخذها المسلحون مركزاً لعملياتهم حيث تم قتل وجرح و اعتقال جميع من كانوا فيها ، وفق مصدر أمني ، فيما ذكر مصدر رسمي لمراسل "سانا" أن الاشتباك مع المجموعات الإرهابية أسفر عن مقتل وجرح عدد كبير من الإرهابيين مشيرا إلى أنه عرف من بين القتلى الإرهابيين محمد صالح عفير ومازن أقرع.

وكشف مصدر مطلع لعربي برس "إن الاشتباكات شرقي حلب أسفرت عن مصرع قائد ما يسمى كتيبة "البراء بن مالك" الفار "علاء قداد"، و مجموعة كبيرة من المسلحين في مجموعته عرف منهم، رؤوف كرز، عامر دعاس، وداود دعاس، محمود الشيخ، أنس عمر باكير"، وهم من ريف حلب . 

وأفادت مصادر أهلية في حي صلاح الدين "أن أكثر من عشرة مسلحين بعضهم يحمل أر بي جي قتلوا عندما فتحت مدرعة النار عليهم وسط ذهول عشرات الأشخاص الذين كانوا يشاهدون استعراض الجيش الحر لقوته في الحي حيث لاذوا بالفرار إلى مداخل الأبنية السكنية . 

و قتل لاعب كرة القدم زكريا يوسف وتضاربت الروايات في مقتله بين سقوطه بالرصاص أثناء هجوم مسلحين على قسمي الشرطة في الزبدية او بشظايا قذيفة انفجرت أثناء ا محاولته إسعاف مصابين في نفس الحي ، فيما قالت مصادر أخرى إنه قتل بسقوط قذيفة مدفعية على الحي .

كما هاجم مسلحو ما يسمى لواء التوحيد حاجزاً عسكرياً عند مفرق قرية عسان جنوبي حلب وقد قتل في الهجوم اثنان من المهاجمين هما، خضر العيسى ،وحسن الجاسم، وهما من سكان حي المرجة.

وفي حي باب الحديد قتل 15 عنصرا من مسلحي لواء التوحيد في اشتباكات عنيفة مع القوات الخاصة السورية التي لم تتكبد أي خسائر وفق ما أكد مصدر مطلع لعربي برس ، حيث لاذ مسلحو الميليشيات بالفرار إلى حي دوار قاضي عسكر وكرم ميسر. 

وفي منطقة هنانو شمال شرقي المدينة تابعت وحدات الجيش تمشيطها للمنطقة و ملاحقتها لعناصر الميليشيات حيث سقط أكثر من سبعة مسلحين و تم اعتقال 12 أخرين في المنطقة الممتدة بين هنانو وشارع سوق السيارات في الصاخور .


Script executed in 0.18207597732544