أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بالصور .. جليلي زار ضريح الشهيد مغنية: المقاومة الإسلامية تحولت اليوم إلى نموذج للعالم بأسره

الإثنين 06 آب , 2012 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,532 زائر

بالصور .. جليلي زار ضريح الشهيد مغنية: المقاومة الإسلامية تحولت اليوم إلى نموذج للعالم بأسره

 

زار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي ضريح الشهيد القائد الحاج عماد مغنية وشهداء المقاومة الإسلامية"، في روضة الشهيدين في الغبيري وكان في استقباله عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب بلال فرحات ووالد الشهيد مغنية ، واعرب جليلي عن سروره بهذه الزيارة ، وقال إن "شهداء المقاومة الإسلامية هم وراء هذه الصحوة الإسلامية، فشهداء المقاومة اضاؤوا الطريق أمام أبناء الأمة الإسلامية".

ولفت إلى أن شهداء المقاومة الإسلامية أنجزوا ثلاثة أمور هامة هي:

اولاً: أنهم بينوا الطاقات الكامنة في المجتمعات الإسلامية، والتي تفجرت في هذه المرحلة.
ثانياً: شهداء المقاومة الإسلامية بينوا لأبناء الأمة الإسلامية أنه يجب إستثمار الطاقات ضد العدو الأساسي الذي يهدد الأمة.
ثالثاً: لقد بيّن شهداء المقاومة الإسلامية ضعف العدو الإسرائيلي، وقد بيّن شهداء المقاومة ببركة دمائهم خرافة العدو وأنه نمر من ورق.

 

 

وقال جليلي إنه "يجب أن نتعرف ونثق بالقدرة التي لدى الأمة الإسلامية"، مشيراً إلى أن "التحلي باقصى درجات الحكمة والوعي والحذر يبعدنا عن الفتن المذهبية والاثنية"، واضاف "نحن على ثقة أننا إذا استطعنا أن نستثمر الطاقات في الإتجاه الصحيح، فيصبح بامكاننا أن نبين الوهن بالعدو وننزل الضربة القاضية به"، مؤكداً أن "كل الانتصارات والبركات التي كتبت في العالم الإسلامي، سواء بتحرير جنوب لبنان عام 2000، أم انتصار المقاومة حرب تموز 2006، وانتصار الشعب الفلسطيني في حرب غزة 2008، مجبولة بالدماء الطاهرة للشهداء".

ولفت إلى أن "الهدف الأساسي من زيارته إلى لبنان، هو أننا يجب أن نركز على البلدان التي تكون فيها حركات المقاومة والصحوة الإسلامية، ويجب أن نركز عليها أكثر من أي وقت مضى"، مؤكداً أنه "يجب إستثمار الطاقات لأن العدو يمر في أكثر مراحله ضعفاً ووهناً".

وشدد جليلي على أن "المقاومة الإسلامية تحولت اليوم إلى نموذج للعالم بأسره"، مشيراً إلى أن "الأمة الإسلامية وأحرار العالم يرفعون الرأس بانجازات المقاومة"، مؤكداً أن " الشعب اللبناني والحكومة يعرفان كيف يحافظان على هذه الجوهرة الثمينة".

وحول خطف الزوار الإيرانيين في سورية، قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: "إننا نشعر بأسف شديد عندما نرى أن الأمور تشنجت هكذا، فلم يعد يسمح لزوار مدنيين أن يزوروا المقامات الدينية، ويتعرضون للإعتداء، وهذا العمل لا يمكن لأي عاقل أن يؤيده"، مشيراً إلى ان "الجهات التي تدعم مثل هذه الأعمال يجب أن تبيض وجهها أمام العالم من خلال الافراج عن الزوار".

 










 

 

 

Script executed in 0.17210006713867