أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

القاضي حسن الشامي: كل ما اشيع عن اشتباه بجثمان او ثياب للصدر هو امر عار عن الصحة

الأربعاء 29 آب , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,455 زائر

القاضي حسن الشامي: كل ما اشيع عن اشتباه بجثمان او ثياب للصدر هو امر عار عن الصحة

اكد مقرر لجنة المتابعة الرسمية لقضية الإمام موسى الصدر ورفيقيه  القاضي حسن الشامي ان قضية الامام المغيب موسى الصدر هي موضع متابعة من قبل السلطات اللبنانية وهناك اجماع من السلطات الليبية ان هذه القضية لها الاولوية لديهم.

واعلن الشامي ان كل ما اشيع عن اشتباه بجثمان او ثياب للصدر هو امر عار عن الصحة وقد اثبت الجانب اللبناني ذلك بالطرق العلمية، وقال :"نحن قدمنا معلومات نعتقد انها قيمة وهناك تقاطع للمعلومات مع الليبيين وهناك بعض الخيوط ادت لنتائج نتحفظ عليها حاليا ولا نستطيع نشرها لسرية التحقيق".

واضاف في حديث تلفزيوني :"نحن باقون على مبادئنا انه ربما الامام ورفاقه محتجزون في مكان احتجاز مجهول بحيث انه بسبب كبر مساحة ليبيا فان الاحبة الثلاثة قد يكونون في مكان مجهول عن السلطات الليبية ونحن نؤمن بان الامام الصدر على قيد الحياة لان الاعمار بيد الله ولانه قد ثبت ان الامام لم يغادر ليبيا، ولانه لم يتم وجود اي دليل على وفاته".

واشار الشامي الى ان "السلطات الليبية لا تأخذ بالروايات التي تحدثت عن تصفية الصدر فورا لان اصحاب هؤلاء الروايات لم يؤكدوا شيئا منها حتى اننا سمعنا روايات متناقضة من نفس الشخص".

واكد الشامي ان "الامام الصدر لم يذهب الى ليبيا لحضور "الفاتح من سبتمبر" بل ذهب اليها بوساطة من الرئيس الجزائري في وقتها لكي يطرح موضوعين:الموضوع الاول هو كيفية تنفيذ القرار 425 ، والموضوع الثاني هو محاولة وقف الحرب الاهلية عبر الطلب من القذافي وقف دعم من يدعم في هذه الحرب"، مؤكدا ان الصدر كان مستعجلا جدا للقاء القذافي لكي يسافر الى فرنسا فورا.


Script executed in 0.18423509597778