أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

إسرائيل: اكتشاف «أيوب» واعتراضها مهمة صعبة

الجمعة 19 تشرين الأول , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,100 زائر

إسرائيل: اكتشاف «أيوب» واعتراضها مهمة صعبة

كذلك نقل الموقع العبري عن قائد القوات الأميركية المشاركة في المناورة، الجنرال كرييج فرنكلين، أن المناورة هي الأكبر بين الجيشين، ويشارك فيها أكثر من 3000 جندي أميركي، من بينهم 1000 موجودون داخل إسرائيل. ووفقاً للجنرال الاميركي، فإن هدف المناورة «تحسين قدراتنا العسكرية وتعزيز التعاون بين الجيشين»، مؤكّداً أن «لا علاقة لها بالانتخابات الأميركية، أو الأحداث التي يشهدها الشرق الأوسط، بل هي جزء من اتفاق بين القيادة الأوروبية في الجيش الأميركي والجيش الإسرائيلي».

من جهته، أكد موقع مجلة «اسرائيل ديفنس» العبري، المتخصص في الشؤون العسكرية والامنية، أن اختراق طائرة حزب الله للاجواء الإسرائيلية ليس الا عينة مما ستشهده الحرب المقبلة مع حزب الله، إذ يُتوقع ان يرسل الحزب عشرات الطائرات من دون طيار الى الاجواء الاسرائيلية، ما سيتسبب بصعوبة اعتراضها، مشيرا الى انه «منذ اسقاط الطائرة، تدور حرب نفسية بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله، ما أجبر الجيش على حجب معلومات تتعلق بالطائرة، او كشف صورها وبقاياها». الا ان الموقع اكد أن «صوراً نشرها مدنيون على مواقع الشبكات الاجتماعية تشير الى ان طول كل جناح من جناحيها، يصل الى اكثر من مترين».

وكان نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في ايران العميد حسين سلامي، قد اكد في حديث لوكالة «مهر» الايرانية، ان «تحليق الطائرة من دون طيار، يشير الى خواء القوة العسكرية للكيان الصهيوني»، الذي «تبين أنه لا يتمتع بقوة عسكرية تذكر، وأن جبهة الثورة والمقاومة تمكنت من الوقوف بوجهه»، واضاف إن «الأذرع والاستراتيجيات الدفاعية للثورة الإسلامية اصبحت قوية للغاية، وإن الثورة الإسلامية الإيرانية بإمكانها ان تصمد في الحروب الأكثر قوة، فيما البنية الدفاعية للكيان الصهيوني ضعيفة ومعرضة للاستهداف». ووصف تهديدات اسرائيل بالهجوم على ايران بأنها «تأتي ضمن الحرب النفسية، لأن الصهاينة يدركون جيدا انهم لو ارادوا الهجوم على ايران فسيقضى عليهم».

وكشف الموقع عن حادثة كادت أن تتسبب باسقاط طائرة مدنية، قبل اربع ساعات من دخول طائرة حزب الله الى الاجواء الاسرائيلية، مشيراً الى ان «الاتصال انقطع مع طائرة مدنية كانت في طريقها الى اسرائيل، الامر الذي دفع وزارة الدفاع الاسرائيلية إلى اعتبارها هدفا خطراً، وأمرت بارسال طائرة حربية لاعتراضها، لكن في اللحظة الاخيرة، نجح قبطان الطائرة بالاتصال بسلطة الطيران الاسرائيلية، ما جنب اسرائيل حادثة شبيهة بحادثة إسقاط الطائرة المدنية الليبية عن طريق الخطأ، قبل ثلاثين عاما». ولم يذكر الموقع تفاصيل عن نوع جنسية الطائرة.

وفي السياق نفسه، قال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز إنه «غير منفعل كثيراً» لاختراق طائرة حزب الله، مشيراً الى ان «الخطر الذي يمثله حزب الله على لبنان، اكبر من الخطر الذي يمثله على اسرائيل». واضاف خلال جولة امس على قرى درزية في الجليل الغربي في شمال فلسطين المحتلة لمناسبة اقتراب عيد الاضحى، إن «الشعب اللبناني ليس عدوا لاسرائيل، لكن (الامين العام لحزب الله السيد حسن) نصر الله، يريد ان يكون لدى كل مواطن لبناني صاروخ موجه نحو اسرائيل، فهو يعمل كما القمر الصناعي لقوات الشر في طهران». وتطرق بيريز أيضا الى الاوضاع في سوريا، فدعا «جامعة الدول العربية الى تشكيل قوة عسكرية لوقف الاقتتال الدائر في هذا البلد، وحفظ الامن والسلام فيه، وضمان انتقال سلمي للسلطة».


Script executed in 0.16916799545288