أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عون: لن يخرب البلد اذا لم تحصل الانتخابات

الأربعاء 19 كانون الأول , 2012 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,685 زائر

عون: لن يخرب البلد اذا لم تحصل الانتخابات

بالرغم من محاولة قوى 14 آذار المحافظة على خط التواصل مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري بشأن قانون الانتخاب، لم تبرز معطيات جدية توحي بوجود مخرج مقبول من جميع الأطراف للأزمة. بل على العكس يبدو الأفق مسدوداً في ظل مقاطعة المعارضة للحكومة والمجلس النيابي من جهة ورفض قوى 14 آذار إجراء الانتخابات وفق قانون الستين.

وبرز في هذا ا الصدد موقفان متقابلان لكل من رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون. فقد لفت الأول إلى ضغط دولي لاجراء الانتخابات في موعدها ولو على أساس القانون الحالي. وأشار بعد زيارته دير البلمند لتهنئة البطريرك الجديد للروم الارثوذكس يوحنا العاشر اليازجي بانتخابه، إلى «انه من غير المقبول دولياً الا تكون هناك انتخابات».

 

عون: هناك مصير شعب ودولة

 

من جهته، اعتبر رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون أن «هناك سعي لتعطيل قانون الانتخابات بتعطيل مجلس النواب ومن يريد تعطيل الانتخابات يعطل المجلس»، موضحا أن «من يريد تعطيل الانتخابات هو من يقاطع المجلس ويمنع إقرار القانون»، مؤكدا أن «الفراغ لن يحصل بحال جرت او لم تجر الانتخابات»، مطمئنا إلى ان «البلاد لن تخرب اذا لم تحصل الانتخابات والامن سيبقى مستتبا».

وطالب رئيس المجلس النيابي نبيه بري بدعوة اللجان المشتركة لبحث القوانين الموجودة. وقال : «نحن لا نمزح هنا، هناك مصير شعب ودولة. هناك الكثير من الخفّة في التصرُّف والكثير من الّلامسؤولية. لسنا مستعدّين أن نقبل، ولا يستطيع أحدٌ أن يفرض علينا الانتخابات».

وأضاف: «إياهم أن يظنّوا أنّهم في لعبة وقطبة مخفيّة وبتواطؤ صامت مع بعض السّلطات يستطيعون أن يشلّوا السّلطة. التواطؤ الصّامت ممنوع، والتّركيبات الإدارية الخاطئة الّتي يقومون بتركيبها ويتركونها تستمر غير واردة أيضاً وللحديث صلة».

من جهته، أعلن طوني سليمان فرنجية بعد زيارته عون برفقة الوزير السابق يوسف سعادة «ترشحه للانتخابات النيابية، وانه ينسق كل الملفات مع والده النائب سليمان فرنجية».

ووسط الحملة المتواصلة عليه من المعارضة، شدد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال لقاء تشاوري عقده في حضور وزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور مع عدد كبير ممثلي هيئات ومنظمات المجتمع المدني في لبنان، أنه لن يحيد عن مسلماته مهما اشتدت الضغوط وتنوعت من سياسية الى اقتصادية وامنية» وهي: «المحافظة على الاستقرار النسبي مهما كانت التضحيات كبيرة، وحماية الوحدة الوطنية ومنع المساس بصيغة العيش الواحد التي ارتضيناها وتكرست اكثر فاكثر في اتفاق الطائف ودور لبنان في محيطه العربي وتعزيز علاقاته مع الدول الشقيقة والصديقة».

ومساء عرض ميقاتي مع الرئيس سليمان في قصر بعبدا جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء اليوم.

من جهتها، اعتبرت كتلة «المستقبل» خلال اجتماعها أمس ان كلام ميقاتي على ان انتشار الجيش في طرابلس حال دون اقامة إمارة، معتبرة ان هذا الكلام «فضيحة سياسية يخدم النظام السوري». ورأت الكتلة أن دعو ة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الى تشكيل مجموعة عمل للبحث في اقتراحات تجاوز الازمة الاقتصادية، تشكل «خروجا عن المؤسسات الدستورية»، معتبرة انه «تأكيد على تحول حزب الله من موقع المقاومة التي حظيت بتقدير كبير يوما ما الى مجموعة لاهثة وراء السلطة لمصالح اقليمية».

بدوره، استغرب رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع دعوة الامين العام نصر الله الى تشكيل مجموعة عمل لمعالجة الوضع الاقتصادي، معتبراً أن «تفعيل عمل الاقتصاد في اي بلد لا يتم بواسطة تشكيل لجنة عمل فرعية» ورأى ان «اوّل اقتراح لمجموعة العمل هذه استقالة الحكومة».

واعتبر أن «التيار الوطني الحرّ لا يُريد من قانون الانتخاب تحسين التمثيل المسيحي الذي هو هدف ثانوي بالنسبة اليه، بل اقرار مشروع قانون الـ 13 دائرة الذي تقدّمت به الحكومة لانه سيُعيد حزب الله وحلفاءه الى السلطة».

 

«المستقبل» تقاطع نفسها

 

نيابياً، تناولت لجنة الاتصالات النيابية خلال اجتماعها أمس برئاسة النائب حسن فضل الله موضوع طلب الأجهزة الأمنية تسليمها «داتا» الاتصالات فأصرت على تطبيق القانون النافذ او تعديل القانون وهو مقدم كاقتراح من عضوي كتلة «المستقبل» النائبين غازي يوسف وجمال الجراح. وأعرب فضل الله عن أسفه «لأن زملاءنا الذين تقدموا بهذا الاقتراح لم يحضروا الجلسة وبالتالي عطلوا امكان البدء بمناقشته لأننا كنا اتفقنا من الاساس داخل اللجنةعلى ان لا نبدأ بمناقشة اي اقتراح من دون حضور اصحاب الاقتراح».

كما عرضت اللجنة الطلب الأميركي لإقامة محطة اتصالات في لبنان. وقررت انتظار جواب وزارة الخارجية حول علمها بالامر وعودة وزير الاتصالات نقولا صحناوي من السفر لبحث الموضوع بحضوره. وأشار فضل الله إلى ان اللجنة ستطلب من الوزارة تزويدها بكل الوثائق بهذا الأمر.

في سياق آخر، أكد وزير الطاقة جبران باسيل ان هناك اجراءات ادارية تتعلق بوزارته ووزارات اخرى حول انشاء معملين جديدين للطاقة في الزوق والجية، واشار الى ان «هذين المعملين يعملان على المولدات والفيول والغاز بكلفة 350 مليون دولار وينتجان 272 ميغاوات»، موضحا ان «الكهرباء ستبدأ بالتحسن لكن لا كهرباء 24/24 كما اعلنت الخطة قبل عامي 2014 و2015».

قضائياً، أودع المحامي رشاد سلامة بصفته وكيلا عن الدولة السورية بموجب وكالة خاصة امس الشكوى التي رفعها ضد النائب عقاب صقر أمام قلم النيابة العامة التمييزية.

 

بلامبلي يجول في الجنوب

 

على صعيد الأمن جنوباً، خرق العدو الإسرائيلي ليل أمس الشريط التقني في رأس الناقورة واستقدم مدفعين ذاتيي الحركة وآلية جيب ونصف مجنزرة وأطلق قنابل مضيئة فوق البحر لناحية فلسطين المحتلة. وأثار هذا الخرق استنفاراً في صفوف الجيش اللبناني الذي احتج لدى قيادة الجيش على الخرق الإسرائيلي. وتبين أن خطوة العدو سببها محاولة إنقاذ مركب غارق. لكنه لم يُعلم مسبقاً اليونيفيل.

وكان المنسق العام للأمم المتحدة ديريك بلامبلي قد جال على مواقع قوات اليونيفيل على طول الخط الأزرق من الناقورة حتى العباسية والغجر وشبعا. كما تفقد عدداً من المشاريع التنموية التي تدعمها برامج الأمم المتحدة، قبل أن يلتقي برؤساء بلديات القطاع الشرقي. وأخيراً اجتمع بعضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي في صور بحضور نائبي حركة « أمل» علي خريس وعبد المجيد صالح.


Script executed in 0.20621204376221