أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

" دار الأمير " تفتح تسويق مشروع " الروضتين " في لبنان بحفل حاشد في مطعم الساحة

الإثنين 04 شباط , 2013 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,405 زائر

" دار الأمير " تفتح تسويق مشروع " الروضتين " في لبنان بحفل حاشد في مطعم الساحة

بعد قصيدة شعرية لعريف الحفل الأستاذ محمد البندر افتتح  الفعالية الأستاذ محمد حسين بزي المدير العام لـ " دار الأمير " وكيل الشركة في لبنان ، حيث أكد في كلمته على " أن مدننا المقدسة، ومقاماتنا الشريفة تستحق منّا الاستثمار في هكذا مشاريع حضارية تحاكي متطلبات العصر وتطورات الحياة من جهة، وتتماشى مع أحكام الشريعة السمحة من جهة أخرى."

ثم كانت كلمة رئيس مجلس إدارة شركة رينج هوسبيتاليتي، الشركة المالكة لمشروع " الروضتين " الأستاذ علي النمر ، حيث أكد على مضي الشركة في العمل لرفع مستوى الخدمات المقدمة لزوار العتبات المقدسة ، انطلاقاً من كربلاء وصولاً إلى النجف الأشرف و مشهد وغيرها. مضيفاً " أن الفكرة ولدت لأن  زوار العتبات المقدسة وخصوصاً في العراق لا ينالون الخدمة اللائقة بهم على مستوى السكن والخدمات الأخرى بحكم الظروف التي سادت العراق، فكانت فكرة تأسيس الشركة التي تنوي أن تبني فنادق خمس نجوم ". داعياً المستثمرين للاستثمار في هذه الفنادق، و تملك الوحدات السكنية، إن بإهدائها أو استعمالها لأنفسهم، أو استثمارها سنوياً.

ثم كانت الكلمة التوجيهية للعلامة السيد علي فضل الله ، ألقاها السيد جعفر فضل الله ، والتي أكد فيها إن الإسلام هو دين النظافة ، و دين الرقي ، و دين الطهارة.. وتابع سماحته " إن الإسلام هو دين التوازن بين الدنيا والآخرة ، ودين أن يعبد الله  والإنسان في أشد حالات الغنى، وأن يعبد الله والإنسان في أشد حالات الفقر ، وأن يتوازن الإنسان من خلال التقوى".

و ختم كلامه قائلاً " نأمل أن يكون هذا البنيان مؤسساً على تقوى الله ، وعلى رضوان منه سبحانه، ونأمل أن تنطلق كل الأيادي وكل العقول وكل الخبرات في سبيل أن تبرز هذا الوجه الحضاري للإسلام، وأن ينطلق هذا الوجه الحضاري ليكون داعية للإسلام قبل أن ندعو إليه بألسنتنا، لأن أبلغ دعوة للإسلام هي أن تبرز الهوية بأقصر إشارة، لا بأقصر كلمة و حسب ".

والفقرة الأخيرة كانت عرضاً تعريفياً بمشروع الروضتين، قدمه مدير التسويق الإقليمي للشركة السيد عبد الله محفوظ ، وجاء في العرض أن مشروع " الروضتين " الذي كانت كلفته حوالي 150 مليون دولار هو عبارة عن أول فندق خمس نجوم في كربلاء المقدسة، ويتمتع الفندق بمواصفات عالمية من حيث الجودة والخدمة التي ستقدم للنزلاء، وقد قامت الشركة  بعقد اتفاقيات شراكة مع أهم الشركاء العالميين مثل " شذا " لتشغيل الفنادق، وهي الجهة التي ستكون مشغلة الفندق، وفنادق " كومبانسكي " العالمية المعروفة بجودة خدماتها، وبنك " ستاندارد أند تشارترد " الذي سيكون المصرف الوحيد المخول للدفع من خلاله عبر حساب خاص بالشركة، وتقوم فكرة المشروع على بيع الوحدات السكنية على مبدأ ملكية الانتفاع المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لمدة خمسين سنة، وتتراوح أسعار الوحدات بحسب الموسم، حيث تم تقسيم السنة الى أربعة مواسم تتراوح بين موسم منخض وموسم الذروة، ولفت السيد محفوظ أن المشروع يمكن أن يكون فرصة إستثمارية عالية المردود للمهتمين بأمور الاستثمار.

وختم الحفل بكلمة شكر من الوكيل اللبناني " دار الأمير " ألقاها الأستاذ بزي ، داعياً الضيوف إلى العشاء الذي أقيم على شرفهم.

81

33

28

28

 

04


78

55

92

76

49

660

71

38

17

31

00

96

65

29

Script executed in 0.19197511672974