أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بعد فضيحة "لحوم الأحصنة".. خلط لحوم "حلال" بالخنزير تغزو أوروبا

السبت 16 آذار , 2013 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,940 زائر

بعد فضيحة "لحوم الأحصنة".. خلط لحوم "حلال" بالخنزير تغزو أوروبا

عن فضيحة جديدة تتعلق بوجود كميات من لحم الخنزير فى منتجات تحمل علامة "حلال"، لتضاف بذلك إلى بريطانيا التى أعلنت أمس الخميس العثور على بقايا خنزير فى "نقانق دجاج" مصنفة حلال فى مطاعم المدارس فى وستمنستر بلندن، فضلا عن العثور على الحمض النووى للخنزير ضمن منتجات اللحوم الحلال التى تنتجها شركة بمقاطعة "تيرون" بـ"أيرلندا الشمالية".

خلط اللحوم الحلال بلحم الخنزير بدأت فى أيرلندا حينما سحبت شركة McColgan التى تنتج اللحوم الحلال بمقاطعة "تيرون" بـ"أيرلندا الشمالية" فى فبراير الماضى، كميات كبيرة من اللحوم الحلال عقب العثور على أثر للحوم الخنزير بداخلها.

أكد الدكتور على سليم، المتحدث باسم مسلمى "أيرلندا"، أن العثور على الحمض النووى للخنزير ضمن منتجات اللحوم الحلال التى تنتجها الشركة أثر بشكل كبير على سمعة اللحوم الأيرلندية، خاصة وأن الحوم الأيرلندية كانت تتمتع بسمعة طيبة بين المسلمين فى "المملكة المتحدة" و"أيرلندا".

وأمس الخميس أعلنت السلطات البريطانية العثور على بقايا خنزير فى نقانق دجاج مصنفة حلال فى مطاعم المدارس فى وستمنستر بلندن، فى حين كان يتم البحث عن بقايا لحم الخيل فيها، وقالت بلدية لندن إنه تم العثور على بقايا الخنزير فى الأطباق المقدمة فى 19 مدرسة وروضة، كما عثر على بقايا لحم الغنم والخنزير فى لحم عجل مفروم يستخدم فى مطاعم 17 مدرسة أخرى فى المنطقة لكنه ليس مصنفا على أنه حلال.

وتم سحب كل كميات اللحم الموزعة وفتح تحقيق. وقالت البلدية إنها على اتصال مع ممثلين عن الطائفتين المسلمة واليهودية ممن يتناولون اللحوم الحلال.

الفضيحة اكتملت اليوم بإعلان الهيئة النرويجية لمراقبة الأغذية، نيتها مقاضاة منتج للحوم المصنعة بعد العثور على كميات من لحم الخنزير فى منتجات تحمل علامة "حلال" التى تقدم للطائفتين المسلمة واليهودية.

أوضحت كاثرين سفندلاند مستشارة الهيئة، أنها عثرت على لحم الخنزير بنسب تتراوح بين 5 و30% فى لحوم تحمل علامة "حلال" لدى باعة "الكباب"، مشيرة إلى أن الكشف عن ذلك تم فى إطار أعمال الرقابة التى أجريت بعد فضيحة العثور على لحم خيل فى أطباق يفترض أنها تحتوى على لحم البقر، وأضافت سفندلاند: "سنرفع شكوى ضد المنتج" وهى مجموعة كوراس النرويجية.

وتابعت: "لا يفترض أن نعثر فى الأطعمة الحلال على أى أجزاء من الخنزير، وعندما نعثر على مثل هذه الكمية من لحم الخنزير فى مثل هذه المنتجات، فنحن لسنا أمام حادث عرضى وإنما حالة غش".

من جهته، قال مسئول التسويق فى الشركة كينيث كوراس: "نشترى كميات كبيرة من اللحم الحلال ولدينا كل الفواتير التى تثبت ذلك"، مضيفا: "عندما يختلط لحم الخنزير بهذه المنتجات فهذا يعنى وجود خلل فى الرقابة".

بدورها قالت هيئة مراقبة الأغذية، إنها عثرت على لحم الخنزير بنسبة 60% فى لحم يستعمل فى البيتزا، ومصنف على أنه لحم بقر لدى منتج نرويجى آخر.


Script executed in 0.16733002662659