أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بهية الحريري: لا نريد وجودا لسرايا المقاومة في صيدا ونقطة على السطر

الثلاثاء 25 حزيران , 2013 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,334 زائر

بهية الحريري: لا نريد وجودا لسرايا المقاومة في صيدا ونقطة على السطر

أكدت بهية الحريري خلال تصريحات لعدد من وسائل الاعلام المرئية تعقيبا على ما جرى في صيدا: "ان الأحداث التي وقعت في صيدا كانت نتيجة لسلسلة من الممارسات التي مضى فترة ونحن نحذر منها ونحاول ان ننبه الى خطورتها ولم تتم المعالجة لها وادت الى ما ادت اليه من نشوء حالة لا تشبه المدينة وزاد على ذلك استخدام السلاح في المدينة والذي شكل خطورة على اهلها. وكما تعلمون نحن اكثر مدينة حاولت منذ العام 2005 الى اليوم ان لا تتحول الى ساحة نزاع بين الأطراف وفي اصعب الظروف وفي اللحظة الأولى لإستشهاد الحريري جئت الى المدينة وتعاونت مع كل الأطراف الذين في لحظة ما كان يوجد تاريخ من الخصومة السياسية بيننا اليوم نحن امام لحظة صعبة كثيرا، والمطلوب ان تتعاون المدينة كلها والمطلوب من الجيش خطة امنية واضحة وان يكون على مسافة واحدة من الجميع، لأن اي خلل يمكن ان يحصل بحق المواطنين قد يفهم على ان هناك فريقا انتصر وفريقا انكسر في المدينة، وهذا ليس مسموحا".

أضافت: "أتوجه بالتعزية الى عائلات شهداء الجيش، واعتبرهم شهداء الوطن كله واتمنى لجرحى الجيش الشفاء العاجل واعزي اهالي كل الضحايا المدنيين الذين سقطوا بدون استثناء ، وانا قلت لقائد الجيش ان صيدا مع الجيش وصيدا تريد الجيش وصيدا تؤمن بالمؤسسة العسكرية ، والآن فرصة لأن يضع الجيش خطة امنية مدعوما من اهل المدينة وان يكون على مسافة واحدة من الجميع صيدا لن تقبل بأي سلاح غير سلاح الدولة ، وعندما تكون هناك حربا مع اسرائيل كلنا سنقاوم ، لكن السلاح في الداخل بإسم المقاومة وسرايا المقاومة ، غير مقبول ولن نسمح ببقائه على مساحة الأرض اللبنانية ولن نقبل ببقاء المربعات الأمنية لأي جهة انتمت ولا بالأمن الذاتي لأي جهة كان، هذا قرار مدينة وليس قرار بهية الحريري سلما وتحت القانون ، نحن لدينا حركة مدنية ناشطة ستضع ثوابتها وثوابت المدينة التي تريد ان تكون الدولة هي الوحيدة التي تمسك بامنها هذا الكلام قلته لقائد الجيش وقلته للرئيس ميقاتي صيدا مدينة منكوبة نعم لكنها ليست مدينة قاصرة ولا عاجزة، صيدا تضع ثوابتها تحت ظل الشرعية والدولة والمؤسسة العسكرية".

 

وتابعت: "صيدا لديها ارادة بالنهوض ونريد ان تعكس ارادة الحياة ، نريد خطة امنية سريعة تعيد الاطمئنان للناس وان يكون الجيش على مسافة واحدة من الجميع ونريد للناس التعبير عن رايهم وعن ثوابت المدينة في التنوع والحرية والراي والمعتقد لأن هذه المدينة عنوانها السلم الأهلي المدينة لا تريد الفتنة والسلاح او المربعات الأمنية ولا تقبل باي استقواء من احد ونحن وضعنا الآليات التي ستوصلنا الى ما نريده وهي في طريقها للتأليف ممكن ان تكون صيدا متصدرة للمشهد لكن نريد عدم تصدير مشهد صيدا ضمن صورة لا تشبههالا نريد امنا ذاتيا ، نريد ان تحمينا الدولة وان يكون الجيش ممسكا امننا ولا نريد اي امن ثاني، ونريد ايضا ان نخرج مما حصل بالأمس وانا حاملة لهذه الأمانة واريد ايصالها بحكم موقعي".

 

وردا على سؤال قالت الحريري: "لا نريد وجودا لسرايا المقاومة في المدينة ونقطة على السطر. اسرائيل كلنا نقاومها لكن خطوط التماس التي يخلقونها بين الناس لن نسمح بها. نحن لسنا ضد احد، سلاح حزب الله هو موضوع خلافي على مساحة لبنان وخاضع للنقاش ، لكن سرايا المقاومة ليس لها مكان في المدينة .اما كمدنيين فمدينتنا مفتوحة للجميع للسنة وللشيعة وللمسيحيين وللفلسطينيين وللسوريين، وهذا رأي من أمثل، وأعرف أنه رأي كل انسان لديه محبة لمدينته. ما مررنا به خطير واذا لم نعرف كيف نتلقف حالة الأهالي تعود الأمور الى التشرذم".

 

وأضافت: "المهم بالنسبة لنا لملمة الجراح واعادة التواصل بين الناس وكذلك في المواضيع الحياتية كالمياه والكهرباء والسرعة بالتعويضات ومسح الأضرار، ونحن بدأنا بخطة طوارىء على مسارات عدة منها موضوع دفن الضحايا، ومتابعة قضية الموقوفين وتحويلهم الى القضاء وفي هذا الاطار ستتشكل هيئة من المحامين الذين نجلهم ونحترمهم ليتابعوا موضوع الموقوفين فلا يجوز ان يلاحق انسان فقط لأنه ملتزم دينيا ، لأن الدستور اللبناني يكفل حريقة المعتقد والدولة هي المسؤولة عن هذه المساحة من الحرية وهذه كلها وضعت الياتها ودار الفتوى تقوم بدورها بالاشراف على المساجد التي كانت تحت اشراف الشيخ الأسير ، وهناك موضوع مسح الأضرار ورفعها والتعويض على المتضررين".

 

وكانت الحريري تابعت الأوضاع في صيدا في اعقاب الاشتباكات الأخيرة وعقدت سلسلة اجتماعات خصصت لموضوع دفن ضحايا الأحداث ولتسريع عودة الناس الى بيوتها وتأمين الخدمات الأساسية التي تأثرت بالأحداث الأخيرة، مثل الكهرباء والمياه، وموضوع رفع الأضرار ومسحها وتعويض المتضررين، فأجرت لهذه الغاية اتصالات بكل من قائد الجيش العماد جان قهوجي، والمدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان المهندس كمال الحايك ورئيس مجلس ادارة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي المهندس أحمد نظام.

 

وعقدت الحريري اجتماعات مع مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، ومنسق عام "تيار المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود وعضو مكتب المنسقية المحامي محيي الدين الجويدي والسيد شفيق الحريري ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف والسيد عدنان الزيباوي، كما التقت المسؤول السياسي ل"الجماعة الاسلامية" في الجنوب الدكتور بسام حمود وعضو قيادة الجماعة محمد زعتري.

 

وعقدت اجتماعا مع لجنة تنسيق الشبكة المدرسية لصيدا والجوار خصص للبحث في موضوع تأجيل الامتحانات الرسمية لطلاب صيدا بالتنسيق مع وزارة التربية والمنطقة التربوية في الجنوب.

 

واستقبلت المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي وبحثت معه الوضع في صيدا وطرابلس، كما التقت وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال علاء ترو وعرضت معه الأوضاع العامة، واستقبلت ايضا عضو كتلة "المستقبل" النائب زياد القادري.


Script executed in 0.19491815567017