أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

روحاني: الإعتدال لا يعني الخضوع والاستسلام

الأحد 30 حزيران , 2013 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,096 زائر

روحاني: الإعتدال لا يعني الخضوع والاستسلام

وصف الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني المرحلة الحالية التي تمرّ بها إيران بالحسَّاسة جداً في السياسة الخارجية، مؤكداً أنّ الاعتدال في السياسة الخارجية لا يعني الخضوعَ والإستسلام.

 

وفي كلمة له في افتتاح منتدى مستقبل الإعلام الوطني في طهران، أشار روحاني إلى أن بلاده بحاجة إلى مخطط دقيق لمواجهة مشروع الشرق الأوسط الجديد، ولفت إلى أن إيران قادرة على لعب دور تاريخيّ في المنطقة عبر اعتماد نهج الاعتدال. 

 

وقال روحاني إن رسالة الشعب الإيراني في الإنتخابات الأخيرة هي التصالح والوحدة والسلام مشدداً على ضرورة عمل الحكومة المستقبلية في إطار الاعتدال والابتعاد عن التطرف. 

 

روحاني أعطى صورة شاملة عن معالم سياسته الخارجية والتي ترتكز علي تعزيز الثقة بالنفس عبر الإعتماد على القدرات الوطنية والتعاطي الايجابي مع المجتمع الدولي، وإجراء الحوار مع الأخرين على أساس الاحترام المتبادل والندية فضلاً عن تبديد جميع أشكال التوتر المتبادل وبناء علاقات تسودها الثقة المتبادلة مع الاخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية للشعب الايراني.

 

واعتبر الرئيس المنتخب المحددات المذكورة تمثل مقتضيات تطوير السياسة الخارجية الايرانية في المرحلة المقبلة والتي ستكون على رأسها توجيهات قائد الثورة الاسلامية بهذا الخصوص.

 

ورأى الرئيس الإيراني المنتخب حديثاً أن الإنتخابات "أعطتنا دورساً ورسائل كثيرة والشعب أكد فيها رغبته في التغيير والتحول" ووصفها بالفرصة الاستثنائية التي على الجميع الإستفادة منها في الداخل والخارج. وأضاف "الإنتخابات الأخيرة أزالت كل الشبهات والأقاويل لا سيما بالنسبة لمشروعية النظام" معتبراً أن "إرشادات السيد خامنئي كان لها دور لا مثيل له في فتح الطريق أمام ملحمة الإنتخابات التي شهدتها إيران والتي ساهمت فيها كل شرائح المجتمع الإيراني".


Script executed in 0.16729521751404