أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

افطار لجمعية المبرات في معروب

الجمعة 19 تموز , 2013 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,401 زائر

افطار لجمعية المبرات في معروب

وبعد آيات من الذكر الكريم، ألقى مسؤول العلاقات العامة في جمعية المبرات في منطقة البقاع والجنوب علي احمد حسين كلمة تحدث فيها عن "عدوان حرب تموز الذي طاول مبنى المبرات في معروب، ثم كلمة للسيد فضل الله ركز فيها على" درس من دروس الصلاة، بما تعنيه من السمو والارتقاء الروحي إلى الله، بما يوحي للانسان بأن عليه دائما ألا يستغرق في الجزئيات والهامشيات وصغائر الأمور التي يواجهها في حياته اليومية أو العامة، بل أن يأخذ مسافة ينظر فيها إلى حياته بنظرة شمولية تعطيه صورة أوسع من حالة الاستغراق اليومي، ليفكر الإنسان المؤمن بأنه جزء من مجتمع أمة، لا بد أن يرى تأثير سلوكه ومواقفه على ذلك المستوى الكبير".

أضاف :"إن هذا المنهج لا بد أن نطبقه في كل مجالات الحياة، ولا سيما تجاه المؤامرات والخطط الاستكبارية التي تواجه الأمة، لأن الكثيرين يريدون للأمة أن تستغرق في كثير من الأمور الهامشية والاستهلاكية، والصراعات المذهبية وما إلى ذلك، لاهين عن المشهد العام الذي نحتاج إلى أن ننظر إليه من مسافة تعطينا صورة عن نهايات الأمور، والحلقات المترابطة في ما بينها، حتى لا نكون مجرد حطب في فتنة، أو خشبات في مجرى تيار يجرفنا إلى مواقع الهاوية".

ولفت إلى أن "عمل الخير أيضا يخضع لهذا المنهج، لأن الواحد منا قد يستحي من أن يدفع القليل، ولكنه إذا أخذ مسافة يرى فيها المشهد العام، لوجد أن ما يقدمه من قليل أصبح جزءا من صرح، وإذا أخذ مسافة أبعد لرأى أن هذا الصرح يصنع إنسانا وأن الإنسان يصنع مجتمعا وأمة وحضارة".

وختاما، أكد على إستمرار المبرات في عملها الخير على نهج سماحة العلامة الراحل السيد محمد حسين فضل الله، و شكر جميع الحضور على "دعمهم ومساندتهم لمسيرة جمعية المبرات الخيرية". 

Script executed in 0.18304300308228