أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الجوزو: حزب الله يتآمر على الامام علي وحبنا الكبير له يدفعنا للدفاع عنه

الأحد 04 آب , 2013 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,149 زائر

الجوزو: حزب الله يتآمر على الامام علي وحبنا الكبير له يدفعنا للدفاع عنه

 أسف مفتي جبل لبنان محمد علي الجوزو في بيان اليوم "ان يدعي حسن نصر الله انه من شيعة علي بن ابي طالب، وهو بعيد كل البعد عن منهجه، وسيرته، وأهدافه، فأمير المؤمنين لم يلجأ إلى الاغتيالات، ولم يوجه سلاحه إلى الشرفاء، ولم يقسم الصف الاسلامي بين سني وشيعي".

وقال: "علي بن أبي طالب شيء آخر غير حزب الله، فهو لم يقدم الفرس على العرب، ولم يكره العرب ولم يطعنهم في ظهرهم، لانه من سلالة عربية شريفة".

أضاف: "ما يجري في سوريا عداء صريح للعرب وللشعب السوري، وتعصب مذهبي أعمى ضد السنة من الحكم وايران وحزب الله".

وتابع: "ما كان علي متعصبا ولا حقودا ولا معاديا للحق، ولا يرضى أن يكون من أتباعه ومحبيه من ينحرف عن منهجه وسيرته وأخلاقه".

وخاطب أمين عام حزب الله: "ليتك يا سيد حسن لم تغرق بدماء أهل السنة منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري، حتى اغتيال شعب سوريا، وأقسم بالله ان ما يحدث لا يمت بصلة الى الإمام علي. هذه الاعمال تسيء الى الرجل العظيم"، رافضا "ان يرتكب حزب الله كل هذه الجرائم ثم يدعي بانه من شيعة علي والحسين وآل البيت".

وقال: "حبنا الكبير للامام علي يدفعنا للدفاع عنه، لان حزب الله يتآمر عليه".

وأكد ان "فلسطين سيحررها ابناؤها الشرفاء، وقد شبعت من التجارة باسمها، وايران الفارسية غارقة في عنصريتها، وقد دمرت عاصمة الامويين دمشق، والآثار الاموية، ومسجد خالد بن الوليد".

وشدد على ان "الدين عند الله الاسلام، وليس هناك من تسميات اخرى تضاف الى هذا "ان هي الا اسماء سميتموها انتم وامثالكم". والذين يقتلون المسلمين تحت شعارات مذهبية ليس من حقهم ان يدعوا الانتساب الى أشرف الشرفاء. ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم. الله بيننا وبينكم في ما تفعلونه بالشعب السوري".

 

وختم: "لا تتاجروا بالقدس وفلسطين، فالذي فتحها عمر بن الخطاب، والذي حررها صلاح الدين الايوبي، والذين سيحررونها هم أحفاد هؤلاء الابطال الذين تحاربونهم وتقاتلونهم وتدمرون ديارهم اليوم"

Script executed in 0.19264197349548