أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السلاح الكيماوي:منذ 2000 قبل الميلاد استخدمت غازات تسبب النوم والارتخاء .. فئران ميتة وجثث متحللة وبراغيت سامة ..تفاصيل تاريخ استخدام الكيماوي منذ بدء البشرية

السبت 31 آب , 2013 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,146 زائر

السلاح الكيماوي:منذ 2000 قبل الميلاد استخدمت غازات تسبب النوم والارتخاء .. فئران ميتة وجثث متحللة وبراغيت سامة ..تفاصيل تاريخ استخدام الكيماوي منذ بدء البشرية

يستخدم السلاح الكيماوي في الحروب لتمكين الجيوش على شل قدرة الخصم وتحجيمه بأسرع واسهل طريقة .. و يعتقد الكثير من الناس أن استخدام السلاح الكيماوي بدأ في العصر الحديث وهذا غير صحيح ، فقد كان الهنود أول من استخدم السلاح الكيماوي في الحروب ضد أعدائهم كما تذكر كتب التاريخ ، ففي حروب الهند القديمة في حوالي العام 2000 ق.م شهدت استخداماً لأبخرة سامة تسبب "الارتخاء والنعاس والتثاؤب". 

 

كما استخدم الغاز في حصار "بلاتيا" إبان حرب البيلوبونيز - وكانت هذه الحرب بين أثينا والمدن البيلوبونيسية 431 ق.م.- 403 ق.م.- . وكان التتار عام 1743 يلقون بالفئران الميتة من الطاعون فوق أسوار المدن التي كانت تحاصرها لنشر وباء الطاعون فيها ليستسلم أهلها.

 

 وكان الإنجليز والإسبان عند استعمارهم للأمريكتين في أواخر القرن الخامس عشر يقدمون للقبائل الهندية بالشمال والجنوب البطّانيّات و المناشف و مختلف الأقمشة المستعملة عند الخلود الى النوم والّتي كان البيض قد لوّثوها بجراثيم مختلف الاوبئة خاصّة الحصبة و الجدري. 

 

وفي القرن الثامن عشر كان الروس يلقون بجثث الموتى بالطاعون فوق أسوار مدن آسيا الوسطى الإسلامية لحصد شعوبها واستسلامها للغزو الروسي. 

 

وكان نابليون في كل حروبه يلقي بالحيوانات النافقة من الطاعون والجمرة الخبيثة في مياه الشرب للقضاء على أعدائه بسهولة .

 

 وخلال الحرب العالمية الاولى وضعت بريطانيا بكتيريا الكوليرا في مياه الشرب بايطاليا لتحالفها مع المانيا بينما كانت ألمانيا تلقي قنابل بيولوجية محملة بالطاعون فوق لندن. 

 

 

وكانت ألمانيا أول من استخدم غاز الخردل عام 1917، وكذلك استخدمته ايطاليا في عام 1936 ضد اثيوبيا . وكانت اليابان في حربها ضد منشوريا والصين منذ عام 1931 تلقي بالبراغيث الحاملة للطاعون والكوليرا من الطائرات ومعها حبوب القمح التي تقبل عليها الفئران لنشر الأوبئة هناك  فحصدت الآلاف من الجنود والمدنيين.

 

وظلت اليابان تلقي بهذه الجراثيم القاتلة حتي نهاية الحرب العالمية الثانية. واستخدم الاحتلال الانجليزي السلاح الكيماوي ضد ثورة الشعب العراقي عام 1920 وقد ذكر تشرشل انه "يؤيد بقوة استخدام الغاز السام ضد القبائل غير المتحضرة" .. أما الاستخدام الأكثر بشاعة في تاريخ البشرية هو قصف المدن اليابانية في هيروشيما وناجازاكي عام 1945 وقد بلغ عدد الضحايا 557478 .. وخلال حربها مع فيتنام استخدمت الولايات المتحدة السلاح الكيماوي في تلك الحرب وهناك مادة يطلق عليها اسم : Agent Orange و تلك المادّة الكيماويّة تركت في الشعب الفيتنامي آثارا بعيدة المدى فقد صار المواليد الاطفال الفيتناميون ينزلون من بطون امّهاتهم مشوّهين ( بعضهم كان يولد تنقصه ذراع كاملة, او يد كاملة, أو تنقصه رجل كاملة أو قدم كاملة ... ). 

 

وفي الحرب العراقية الإيرانية استخدم العراق السلاح الكيماوي بعلم كامل من الولايات المتحدة .. واستخدم الجيش العراقي غاز الاعصاب وبعض أخرى في الهجوم الكيماوي على مدينة حلبجة وقتل أكثر من 5000 مدني .

 

وفي حرب العراق الثانية استخدم الاحتلال الامريكي " قنابل النيوترون " مما أدّى الى مقتل جميع الجنود العراقيينّ في مطار بغداد .

 

وأثبتت ميّزة "القنابل النيوتونيّة" قدرتها على الإبادة الجماعيّة بدون ان تحدث ضررا كبيرا بمبنى المطار حيث أنّ تلك القنابل تعمل على مبدأ بثّ الاشعاع الحراري القاتل الّذي يحرق جسم الانسان و يذيبه تماما ..

 

 وفي عام 2004 استخدم الاحتلال الامريكي قنابل الفسفور الابيض خلال معركة الفلوجة .. وخلال الحرب الاسرائيلية على غزة في ديسمبر 2008 يناير 2009 استخدم الاحتلال الاسرائيلي القنابل الفسفورية ضد المدنيين العزل .. ولغاية اليوم يتم استخدام السلاح الكيماوي بالرغم من تحريمه دوليا الا ان بعض القوى الكبرى ومن يتمتعون بحمياتها يستخدمون هذه الاسلحة الفتاكة ، لانهم فوق القانون وفوق المحاسبة ، فالعالم يعيش اليوم تحت رحمة القطب الواحد .


Script executed in 0.20325517654419