أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الجيش السوري يبدأ عملية «أمان العاصمة» ويخنق المسلحين بـ «جدار النار»

السبت 28 أيلول , 2013 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,940 زائر

الجيش السوري يبدأ عملية «أمان العاصمة» ويخنق المسلحين بـ «جدار النار»

بدأ الجيش السوري فجر اليوم الجمعة عملية عسكرية جديدة أطلق عليها أسم “أمان العاصمة” حيث تهدف هذه العملية للبدء بهجمات واسعة النطاق تستهدف المسلحين في المناطق المتاجمة للعاصمة دمشق أبرزها دوما.

وقد إفتتح الجيش عمليته هذه إنطلاقاً من “دوما” حيث إستهدف منذ الصباح الباكر بقصف هو الأعنف منذ مدة معاقل المسلحين في هذا المدينة، حيث إستخدمت بعمليات القصف هذه المدفعية وراجمات الصواريخ والطائرات العمودية.

التقدم الأول الذي سجل في هذه المنطقة هي تطهير “تل الكردي” الواقع بين منطقتي “دوما” و “عدرا”، وايضاً البدء بإقتحامات خصوصاً من جهة الغرب، حيث المدخل العربي للمدينة الذي يسيطر عليه ما يسمى “لواء الاسلام”، فيما سجّلت في هذه المنطقة معارك عنيفة.

بالتوازي مع ذلك، تعمل القوات السورية بإيقاع عسكري على فتح الطريق الرئيسية نحو دوما إنطلاقاً من “البلالية والنشابية” شرقي الغوطة الشرقية، حيث تسعى القوات السورية إنطلاقاً من هنا لفتح الطريق نحو القوات العسكرية التي ستدخل إلى دوما بالتوازي مع دخولها إلى المدينة من ناحية الغرب ريثما تنتهي العملية هناك.

في عضون ذلك تستمر القوات السورية المدعومة بقوات الدفاع الوطني بالتقدم وإحكام السيطرة على منطقة الغوطة الشرقية، حيث أكد مصدر عسكري للـ “الحدث نيوز” ان هذه المنطقة باتت بحكم الساقطة عسكرياً بيد الجيش السوري، حيث بات يخنق “جدار النار” وهو الأسم الذي أطلق على عملية تأمين وتطويق الغوطة الشرقية والغربية، بات يخنق المسلحين الذي يحاولون الفرار نحو بعض المناطق في الغوطة التي تزال تحت سيطرتهم.

هذا وقد علمت “الحدث نيوز” بأن ملاحقة فلول المسلحين لا زالت مستمرة خصوصاً في منطقة مزارع “شبعا” بالغوطة الشرقية، في حين تعمل القوات السورية بوتيرة مرتفعة على تطهير منطقة زملكا وذلك بعد السيطرة على الجسر الرابط بينها وبين عربين، ما اعتبر إنجازاً عسكرياً هاماً للجيش السوري في تلك المنطقة، في وقت لا توال فيه المعارك الضارية مستعرة في منطقة “بيت سحم” على طريق مطار العاصمة الذي يشهد حركة طبيعية.

امّا في حي برزة جنوب شرق العاصمة، فالمعارك لا تزوال في القسم الشرقي المتبقي منه تحت سيطرت المسلحين، حيث تطوّق القوات السورية هؤلاء لجهة مستشفى تشرين والفضائية التربوية، وسط معلومات عن إشتداد المعارك في هذه المنطقة.


Script executed in 0.16469502449036