أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" خليل حمدان رعى حفل إفتتاح مشهدية تمثيلية بعنوان "فكر الوجود مداك" في مجمع التحرير في السلطانية‏

الأحد 29 أيلول , 2013 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,301 زائر

عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" خليل حمدان رعى حفل إفتتاح مشهدية تمثيلية بعنوان "فكر الوجود مداك" في مجمع التحرير في السلطانية‏

محمد حسن بري - بنت جبيل.اورغ 

 

رعى عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" الدكتور خليل حمدان حفل إفتتاح مشهدية تمثيلية بعنوان "فكر الوجود مداك" في مجمع التحرير في السلطانية في الجنوب، بدعوة من رابطة الخريجين في مؤسسة جبل عامل المهنية وكشافة الرسالة الاسلامية، حضرها العديد من الهيئات النقابية والتربوية، رؤساء البلديات والهيئات الاقتصادية وفاعليات.

والقى حمدان كلمة اثنى فيها على "دور كشافة الرسالة الإسلامية وعلى الدور الكبير الذي أدته مؤسسة جبل عامل المهنية التزاما بالخط الذي رسمه الأمام المغيب السيد موسى الصدر الذي كان يحمل هم المحرومين والدفاع عن الجنوب حيث كان في جهاده ودعوته متمسكا برفع الحرمان ومواجهة العدوان الإسرائيلي، وها هي المقاومة التي اطلق شرارتها حررت الارض وتصدت للعدو الصهيوني، وانبتت خلدة والطيبة وشلعبون وقافلة كبيرة من الشهداء من الشهيد محمد سعد إلى الشهيد هاني علوية".

وأكد "أن كارثة غرق اللبنانين قبالة المياه الاقليمية في اندونسيا ليست إلا مظهرا من مظاهر تدهور الوضع الإقتصادي في لبنان"، لافتا إلى "أن حركات الإحتجاج بدأت فصولها من الحركة النقابية لتحقيق سلسلة الرتب والرواتب الى عمال الكهرباء، وينبغي على جميع المسؤولين والقوى الحزبية والإجتماعية أن تسعى لمعالجة الوضع ابتداء من إستنهاض مؤسسات الدولة وتثبيت العمل فيها ابتداء من تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل الكتل النيابية وكذلك اطلاق عمل مجلس النواب، وحضور الجلسات العامة للبت في العديد من مشاريع القوانين".

وقال: "ان اصرار البعض على عدم تشكيل الحكومة برهانهم على متغيرات خارجية، لن يحصدوا إلا الخيبات وهم يمعنون بمعاقبة الفقراء والمحرومين الذين يهيمون في العالم وكاننا ايام سفربرلك، ان المسؤولية الوطنية تحتم الالتزام بقضايا الناس ومعالجة شؤونهم وإلا فسنشهد المزيد من المآسي".

وتساءل حمدان: "ماذا لو بقي البلد بلا حكومة وبلا إنعقاد الهيئة العامة لمجلس النواب وجاءت نهاية ولاية فخامة الرئيس هل يعلم المقامرون بمستقبل هذا البلد اي خيار يتخذون، وكأن لبنان امام خيارات مرة إما التهويل بالحرب الداخلية أو باسقاط البلد بالفراغ المؤسساتي، لذلك فان دعوة الأخ دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري الى الحوار باتت الخيار الأوحد لابعاد الكأس المرة عن لبنان بخاصة وان المنطقة بكاملها تعيش على صفيح ساخن، فحركة أمل على عهد الامام القائد السيد موسى الصدر ستبقى متمسكة بلغة الحوار والسلم الأهلي، لانهما أفضل وجوه الحرب مع اسرائيل".

ثم تم عرض المشهدية من إخراج يعقوب علوية.


Script executed in 0.19136905670166