أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

شباب لبنانيّون يتسلّقون جبال العالم

الأربعاء 02 تشرين الأول , 2013 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,108 زائر

شباب لبنانيّون يتسلّقون جبال العالم

وهي الأعلى في أميركا الجنوبية. وبعدها، في 5 تموز من العام نفسه، تسلق الفريق قمة «إبروس»، في سيبيريا في روسيا، والتي يبلغ ارتفاعها 5642 متراً. وهي الأعلى في القارة الأوروبية. يعلن الفريق غداً عن بعثته الجديدة إلى قارة أوقيانيا وأوستراليا، في «جامعة روح القدس ـ الكسليك». والجامعة هي راعية الفريق في مهمته هذه، بالإضافة إلى «الصليب الأحمر اللبناني».

هذه القمة الثالثة من مشروع القمم السبع. في حال اتمام المهمة كلها «سنكون أول فريق لبناني يحقق هذا الانجاز، ويتسلق سبعة قمم»، تقول جويس عزام لـ«السفير». وجويس واحدة من أعضاء الفريق، بالإضافة إلى رنا سماحة وأفاديس كالبكليان وبيتر موركاد وجورج مخايل وليندوس ضو وسبستيان واكيم. «وأنا ورنا أول صبيتين لبنانيتين تخوضان هذه المهمة». وهم، في انطلاق مهمتهم هذه، يعبّرون عن «حبهم للجبل اللبناني. كنا نتسلق الجبال، في البداية، كهواية. لكن اختلف الأمر هذه المرة»، تقول. ليست هذه المهمة «مجرد عربشة على الجبال، كما يمكن أن يُقال. نريد أن نوصل رسالة. أولاً إلى شباب لبنان. أن نكون نموذجاً لهم: يمكنكم تجاوز أنفسكهم وتحقيق ما تحلمون به، حتى في هذه الظروف الصعبة».

ينطلق الفريق في 15 الجاري. المهمة تحتاج إلى نحو شهر. القمة الأولى في أوستراليا وتدعى «كيوزسكو». ويبلغ ارتفاعها 2228 متراً. أما القمة الثانية، في قارة أوقيانيا، فتدعى «كارستنسز بيراميد»، ويبلغ ارتفاعها 4884 متراً. وبينهما سيمضي الفريق ستة أيام في الغابات الاستوائية. «وفي أوستراليا سنلتقي بالجالية اللبنانية في سدني. ونتجول في المدينة ونكتشفها. اذ إن الهدف، من هذه الرحلات أيضاً، أن نتعرف إلى الثقافات الأخرى بكل ما تحتويه».

تقول جويس إن المهمة ليست سهلة. «لا يمكنك أن تتوقع كيف يتغير الطقس، مثلاً. حصلت معنا في روسيا. لكن ما يبدو مهماً، بالنسبة إلينا، أننا نعمل كفريق. لا نفكر بأنفسنا فحسب. لذا يعتبر تسلق الجبال صعباً. وهو لا يحتاج إلى تحضير جسدي فحسب بل أيضاً لتحضير نفسي لنتمكن من تخطي صعوبته». يبقى أمام الفريق، بعد انهائه هذه المهمة، أربع قمم. والقارة التالية ستكون أفريقيا. 

تدعم «جامعة الروح القدس» الفريق. وهذا «لا يخرج عن سياسة الجامعة في دعم المبادرات الشبابية التي يهمها أن تخدم الوطن»، وفق غادة العوض، مديرة المكتب الاعلامي في الجامعة. وهذا المشروع «سيساهم في اعلاء شأن لبنان. ويعبر عن حماسة واندفاع الشباب اللبناني. ونحن لا يمكننا أن نتجاهل طموحاتهم وأحلامهم».

وأطلق الفريق، إضافة إلى المهمة هذه، حملة لتأمين دعم لـ«الصليب الأحمر اللبناني». ويسعى الفريق إلى تأمين مبلغ مئة ألف دولار. «وصلنا الآن إلى عشرين ألف دولار»، تقول جويس. لكن الحملة مستمرة حتى نهاية مهمتنا. «وسبب اختيار الصليب الأحمر هو دوره المهم. لكن أيضاً أغلب أعضاء فريقنا كانوا وما زالوا متطوعين في فرقه».

لمزيد من المعلومات: http://www.teamlebanon.com.


Script executed in 0.2026789188385