أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الإمام علي علي السلام والتعليم

الخميس 24 تشرين الأول , 2013 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,661 زائر

الإمام علي علي السلام والتعليم

تعتبر العدالة أساس الملك إلا أن هناك أنظمة حكمت وما زالت تحكم لا تعرف للعدل رسماً ولا أسماً ولكن عندما تأتي بعقلك وقلبك إلى أمير المؤمنين علي عليه السلام تقف على ميزان العدل نفسه ومناهج الحق وحده حتى أن أحدهم قال بما معناه أن عدالته المفرطة قتلته وفي يوم الغدير يوم تنصيب الرجل الشجاع وذي البأس والقوة وصاحب العقل النير والبصيرة الواقدة. و ما عليك إلا أن تطرح عشرات الأسئلة وتأتيك عشرات الأجوبة ولكن السؤال الأساسي من هو علي ابن أبي طالب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟حتى أنّ مظفر النواب قال لو أن عليا موجود في هذا العصر لجعلوك شيوعياً ونظريات أمير الحق والحقيقة عديدة الا أن بعض كلماته في التعليم تدلنا على منهاج علي عليه السلام وطبعا دين الإسلام فعلي عليه السلام كان عالماً متعلماً تتلمذ علي يدي رسول الله صلى الله عليه وآله أخذ من معين القرآن وفهم آياته غاص في أعماق الفكر الإنساني .حقاً إن وجود علي بين المسلمين جعل هذا الدين قوياً على جميع المستويات فبسيفه هزمت العرب وبفكره تبدلت الامم وبحكمته استغرقت الفلاسفة وعلى هديه سار المؤمنون بل أعتزوا وافتخروا أن علياً مولاهم فالعقل يريده والقلب يهواه والجسد يزحف اليه ليقتدي به في عبادته لله الواحد الأحد نعم علي كشف عن العقول غشاوات الأوهام وأزاح عن القلوب صدأ الآثام فالحق والحق يقال عليٌ نور العقلاء وسبيل المفكرين وغياث العطاشى للعلم والتجارب فهو جامعة القرآن وبحر الأفكار و مطر هاطلٌ على القلوب يخفف عنها شكوك المشككين ويزيل عن لبها لغط المتفلسفين وهو القائل :ليس كمن طلب الحق فأخطأه كمن طلب الباطل فأصابه .فقط هذه الكلمات تكفي لتقف مذهولا حول حكمة علي وسياسة علي وعدالة علي وإدراك علي ومظلومية علي فالإمام علي حارب الأفكار الدينية المتطرفة ومستخدمي الدين لأجل مصالحهم فهو ذالك العلماني بهذا المفهوم وهو الذي حارب القاسطين الذين خرجوا عن عهده ونكثوه وقاتل أصحاب الأموال الحرام والطامعين بالسلطة فهو القانوني الذي يحافظ على الدولة والنظام والإمام علي هاجم الذين يريدون تفتيت الأمة وأطماع السلاطين والملوك فهو الموحد والجامع للمصلحة العليا وأمير المؤمنين قال مراراً: أنا لكم وزير خير لكم أمير. أليس هذا بعض دروسه؟؟؟ وغيض من فيضه عندما تقرأ نهج البلاغة تقف على موسوعة علمية غاية في الإبداع ومنها ما هو حول التعليم أنها مسؤولية الحاكم والحكومة والنظام ان يقدم العلم حيث يقول:

الإمام عليّ عليه السّلام : فَأَمّا حَقُّكُم عَلَيَّ فَــ . . . تَعليمُكُم كَي لا تَجهَلوا وتَأديبُكُم كَي ما تَعلَموا وهو يوضح مسؤولية أهل العلم حيث يروى عنه : ما أخَذَ اللهُ عَلى أهلِ الجَهلِ أن يَتَعَلَّموا حَتّى أخَذَ عَلى أهلِ العِلمِ أن يُعَلِّم ووكذلك في حديث آخرـ عنه عليه السّلام : ما أخَذَ اللهُ ميثاقًا مِن أهلِ الجَهلِ بِطَلَبِ تِبيانِ العِلمِ حَتّى أخَذَ ميثاقًا مِن أهلِ العِلمِ بِبَيانِ العِلمِ لِلجُهّالِ ؛ لِأَنَّ العِلمَ كانَ قَبلَ الجَهلِ[6] .

وهويصف الذي يخفي الحقائق العلمية بأنه جاهل عنه عليه السّلام : مَن كَتَمَ عِلمًا فَكَأَنَّهُ جاهِلٌ

وهو الذي يحمل سلاحه للدفاع والحرب وعندما يعود من همها وعما يباشر في التعليم 

فالعلم رفيق أمير المؤمنين وسلاحه الذي يهزم به العالمين وينأى بنفسه عن الجاهلين فدين علي عليه السلام يدعو إلى العلم والمعرفة ويشجع على الإبداع والاختراع 

شكرًا أمير المؤمنين هدايتي لرسالة............. عنوانها نور الهدى قرآنُ

فالبشرية يمكن ان تستفيد من فكر علي .فالعلمانية قد تستفيد من تجارب الإمام في الشك واليقين و في علم التوحيد ومعرفة الله حيث يقول اول الدين معرفته...... والمتدينون يستفيدون من إيمان علي الذي هو إيمان العقلاء ويمكن لأهل الحكم ان يتعلموا من عدالته فالإمام فيه الخير لكل الإنسانية وهو ليس لطائفة معينة بل هو لأنسانية جمعاء

يا أيها العقل السليم تعلمَ ..... من حيدرٍ سرّ الوجود بيان 

اخذْ من أمير المؤمنين ولايةَ ..............تنجو من الجهل الدفين زمانا


Script executed in 0.16813087463379