أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

فك أسر 6 من رفاقه و قتل العشرات من التكفيريين في جبهة النصرة .. صلاح الدين علي يوسف تاسع استشهادي في المقاومة الاسلامية

الأحد 01 كانون الأول , 2013 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 6,195 زائر

فك أسر 6 من رفاقه و قتل العشرات من التكفيريين في جبهة النصرة .. صلاح الدين علي يوسف تاسع استشهادي في المقاومة الاسلامية

كشفت مصادر ميدانية غير رسمية بعض تفاصيل العملية الاستشهادية التي قام بها المجاهد في حزب الله صلاح يوسف وذلك في بلدة دير سلمان غرب الغوطة الشرقية بريف دمشق.

المصادر قالت بأن “العملية لم تكن لتتم لولا وقوع 6 مقاتلين من حزب الله في الأسر وذلك في المدرسة المذكورة، حيث تم إقتحامها من قبل مسلحي المعارضة وأسر المقاتلين من حزب الله داخلها”.

وتشير المعلومات بأن الاستشهادي صلاح قرّر تنفيذ عمليته بعد ان تمّت محاصرة رفاقه في داخل المدرسة، وايضاً محاصرة المجموعة التي كان من افرادها. وقد إعتبر الشهيد صلاح يوسف بأن الحل الوحيد لفك الحصار وتحرير زملائه هو تفجير نفسه وفتح ثغرة أمام مجموعته لاقتحام المدرسة وإخراج المقاتلين وفك الطوق عنهم وعن مجموعة اخرى من 6 اشخاص ايضاً كانت قريبة منهم.

وبالفعل، ابلغ الاستشهادي صلاح قيادته بالوضع الميداني والقرار الذي إتخذه وأسبابه بانياً على ما يحصل في الميدان، حيث حصل على الاذن للقيام بعملية الاقتحام وتفجير نفسه بعد نقاش دام لدقائق. وبعد حصوله على الاذن، قام رفاقه بمساعدته على تفخيخ نفسه وذلك عبر عبوات كانت بحوزتهم وقنابل يدوية ومواد متفجرة اخرى، وبعد ذلك ذهب سيراً على الاقدام إلى المدرسة حيث قام رفاقه بتغطيته، ودخل إليها وفجّر نفسه وفتح ثغرة أدت لدخول مجموعة مقاتلة من حزب الله لى المدرسة وتحرير المجموعة التي كانت في الاسر.

وبحسب المعلومات، فإن عدد قتلى التكفيريين في المدرسة قد بلغ العشرات نتيجة قوة العبوة والضغط الناتج عنها بسبب إنفجارها في منطقة مغلقة.

و بهذا يكون المجاهد صلاح الدين يوسف هو تاسع استشهادي في المقاومة الاسلامية وانضم الى قافلة الاستشهاديين و كان آخرهم الاستشهادي صلاح الدين غندور و الاستشهادي علي قشمر.

Script executed in 0.19207310676575