أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

شهر عسل ينتهي بكارثة

الأربعاء 11 شباط , 2015 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,920 زائر

شهر عسل ينتهي بكارثة

فبعد أيام من البحث عثر على جثة السائح السعودي حبيب شعب البخيت، الذي توفى في حادثة سقوط طائرة ترفيهية صغيرة بمحرك واحد، كان يستقلها مع قائد الطائرة، الأسبوع الماضي. وعثر صيادون في منطقة تنكابن الواقعة على ساحل بحر قزوين، على الجثة التي علقت في شباكهم.

وكان البخيت وصل إلى إيران قبل أيام، برفقة عروسه، لقضاء شهر العسل هناك. وقال جواد بن معن (خال المتوفي) لـ "الحياة": "إن حبيب ذهب إلى إيران في رحلة سياحية، لقضاء شهر العسل بعد زواجه في الأسبوع الأول من ربيع الآخر الجاري. إذ قرر أن يحلق في رحلة جوية قصيرة لا تستغرق أكثر من نصف ساعة". واستدرك: "ابن أختي كان برفقة زوجته، التي لم ترغب في مشاركته الرحلة الجوية، لعدم تعودها ركوب الطائرات الصغيرة وتخوفها منها".

وعن تلقي الأسرة خبر فقدان حبيب، قال جواد: "تلقيت اتصالاً من أحد أبناء أختي الاثنين الماضي، يفيد بأن حبيب استقل طائرة سياحية شمال إيران، وبعد ساعة تم الإعلان عن فقدان الاتصال بها، بسبب كثافة الضباب المفاجئ. فيما تلقينا اليوم (أمس) خبر العثور على المرحوم على شاطئ البحر، على يد صيادين".

وتسلم الدكتور سلمان البخيت (شقيق المتوفي)، دفة الحديث، قائلاً: "أنا وأخي حديثا الزواج، وتم زفافنا في الليلة ذاتها، إذ قررت قضاء شهر العسل في أميركا، بينما قرر أخي حبيب التوجه إلى إيران"، مضيفاً: "إن زوجة أخي لم ترغب في مشاركته رحلة الطائرة، لصغر حجمها، فهي لا تتسع إلا لشخصين، فقرر حبيب ركوب الطائرة. وقال لها: "سأعود خلال نصف ساعة انتظريني". وبقيت زوجته، التي كانت ضمن مجموعة من السياح، تنتظر عودته، وبعد نفاد الوقت المحدد بدأ القلق يساور الزوجة وبقيّة مجموعة الرحلة حتى المغرب".

وأضاف سلمان: "بدأت السلطات الإيرانيّة عملية البحث بالتنسيق مع السفارة السعودية في طهران، التي تابعت الموضوع على مدار أسبوع، حتى جاء خبر من خلال السلطات الإيرانية، يفيد بأن عدداً من الصيادين عثروا على جثة في شباكهم. وتم التأكد من هوية الجثة، التي تعود لأخي حبيب".

MTV

Script executed in 0.03718900680542