أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

العاصفة تنحسر.. الجليد آتِ

السبت 21 شباط , 2015 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,103 زائر

العاصفة تنحسر.. الجليد آتِ

وحذر افرام من الامطار الغزيرة المتوقعة يومي الاثنين والثلاثاء التي ستؤدي الى ذوبان سريع للثلوج مما سينجم عنه فيضانات وسيول، في حين تسببت الامطار الغزيرة بارتفاع مناسيب مختلف روافد نهر الليطاني في البقاع.

واستفاق البقاعيون أمس، على تراكمات ثلجية غطت منازلهم وآلياتهم وطرقاتهم وحقولهم الزراعية، وتسببت الثلوج بإقفال مختلف الطرق وعملت على قطع أوصال البقاعيين. وعانى العابرون على الطرق الجبلية من تراكم الثلوج وتشكل طبقة جليدية خصوصا على طريق ضهر البيدر.

وقد بلغت سماكة الثلوج في بعلبك نحو 30 سم، وتدنت الحرارة إلى 3 تحت الصفر. وقامت جرافات البلديات ووزارة الاشغال بفتح الطرق خصوصا طرق القرى النائية.

في البقاع الغربي وراشيا، أدى تراكم الثلوج إلى احتجاز عشرات السيارات. وشهدت طريق المصنع ـ مثلث كفرمشكي ـ مثلث الحاصباني، وطريق قب الياس ـ مشغرة ـ ميذون حركة سير ناشطة باتجاه الجنوب ومن ثم الى بيروت، نظراً لانقطاع طريق ضهر البيدر. وأفيد عن استمرار محاصرة الثلوج لآلاف الرؤوس من الماعز والأغنام في مزارع آل مالك ومريميس والفاقعة والسفينة، حيث ارتفع عدد الرؤوس النافقة الى حدود المئة رأس. كما أبلغ عن نفوق العديد من رؤوس الأبقار في مزارع كامد اللوز وغزة والمنصورة والخيارة وحوش الحريمة.

في عكار، غطت الثلوج القرى على ارتفاع 500 متر، وعملت البلديات والاتحادات عبر الاستعانة بالجرافات التابعة لوزارة الأشغال على إعادة فتحها. في حين اعتبرت طرق مشمش فنيدق القموعة القبيات مقطوعة وكذلك طرقات مشمش الهرمل، وعندقت اكروم بيت جعفر، والقبيات بيت جعفر الهرمل.

وأدت العاصفة إلى انهيار بعض جدران الدعم في زغرتا على طرق فرعية فيما غطت ثمار الليمون كل البساتين وسط تحول الاراضي الزراعية الى بحيرات ما ادى الى اتلاف بعض الخضروات.

في الضنية، لم تفلح الجهود في إعادة فتح الطرق التي تربط القرى الجردية بعضها بالبعض الآخر ومع مدينة طرابلس، في وقت تعالت فيه الدعوات من رؤساء البلديات لتأمين المزيد من الآليات للعمل على اعادة وصل ما انقطع.

في النبطية، غطت الثلوج التي تساقطت بغزارة المرتفعات، وانعكس الطقس المثلج وانقطاع الطرق تراجعاً في الحركة التجارية في سوق النبطية، حيث أقفلت معظم المحال والمؤسسات التجارية والصناعية أبوابها، وخفت حركة المارة في الشوارع، ولجأ المواطنون إلى منازلهم طلباً للدفء.

في حاصبيا، غطت الثلوج قرى ومرتفعات شبعا وكفرشوبا وكفرحمام وصولا إلى مختلف قرى مرجعيون، بحيث تجاوزت سماكتها في شبعا 65 سم. وعزلت الثلوج قرى عين قنيا شويا شبعا الهبارية راشيا الفخار كفرحمام وكفرشوبا عن بعضها البعض. كما أقفلت أيضا طريق عام شبعا كفرشوبا عبر تلال سدانة، وطريق الكفير عين عطا، وطريق شبعا راشيا الوادي عبر وادي جنعم.

السفير 

Script executed in 0.040959119796753