أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السيد نصر الله: هناك تهديد للحرمين الشريفين من داعش و الحرم النبوي الشريف في خطر من داخل السعودية بسبب الفكر الوهابي و الثقافة الوهابية و هم من قاموا بتهديم الاثار الدينية

الجمعة 17 نيسان , 2015 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 6,948 زائر

السيد نصر الله: هناك تهديد للحرمين الشريفين من داعش  و الحرم النبوي الشريف في خطر من داخل السعودية بسبب الفكر الوهابي و الثقافة الوهابية  و هم من قاموا بتهديم الاثار الدينية

السيد نصرالله: أنا لا أريد فتح ملفات قديمة، ماذا قدمة مملكة الخير في الحرب الاهلية اللبنانية وفي عام 1982، 1984، و2006؟ نحن حريصون على عدم التكلم بالمكشوف رغم المعلومات التي كنا نملكها عن ما يحصل في سوريا. تصورا لو أن النظام السورؤي

السيد نصرالله: بات واضحا أن القصف الجوي لا يحسم المعركة، والهجوم البري مكلف، ليس أما اليمنيين سوى الصمود، وهم جاهزون للحل السياسي، يجب أن نشكر الشعب والحكومة الباكستانية على موقفهم، باكستان أي هند عام 1962، وأدعوا القيادة المصرية والأزهر الشريف، كما منعتا هدم قبر النبي، نطلبهم بمنع هدم بلد من بلاد النبي محمد، حتى يزدادوا شرفا وكرامة، وللضغط على وقف الحرب ورعاية الحل السياسي. كل ما نريده للسعودية هو الخير ولا نطالب سوى بإنقاذ اليمن

السيد نصرالله: مجلس الامن كان من المفترض أن يأخذ قرار وقف الحرب، لكنه قبل اقتراح الجلاد ويتجاهل الضحية بل يجدلها مع الجلاد، وهذا حالنا في لبنان وفلسطين، القرار الدولي لا قيمة له مثل كل القرارات الاخرى

السيد نصرالله: نعتقد أن الامور بحاجة الى وقت حتى يقتنع النظام السعودي أن الشعب اليمني لم يستسلم، لكن يبدوا أن بعضهم لديه آمال، حتى هذه اللحظة لا يصغى الى الاصوات التي تطالب بالتسوية السياسية، أغلب الاصوات في العالم تطالب بذلك، عليهم أن يتواضعوا وأن يقبلوا بالوقائع

السيد نصرالله: اليمنيون حتى الان لم يذهبوا الى خياراتهم الحقيقة، وما يستطيع أن يفعله اليمني لم يفعل شيئا في وقت أنتم وصلتم الى آخر الخط، ولا حل سوى بالهجوم البري،

السيد نصرالله: المجتمع القائلي لا ينسى قتلاه، سابعا، فشل معنوي وتهيب من الاستحقاقات القا

السيد  نصرالله: سادسا من الأهداف المفترضة، هو حرب استباقية للتهديد المحتمل على السعودية، واذا لم يكن موجودا أصبح موجودا وأصبح قطعيا، لذي يتهم بالتهديد ما زال صابرا. هذه قيادة أنصار الله، والقائد العظيم عبد الملك الحوثي، وأصبحت الان فرصته للهجوم على السعودية والدخول اليها، القبائل اليمني والشعب اليمني يطالب بالرد، هذا يدعى الصبر الاستراتيجي، وحول التهديد اللاموجود الى تهديد موجود

السيد نصرالله: مزاج الشعب اليمني حاد وقوي، ومطالباتهم عالية جدا. الفشل في تحويل المواجهة الداخلية بين سني وشيعي، أو بين شمالي وجنوبي، كل المعلومات تقول أن بعض الصاكتين بدأوا يتكلمون، هذا أيضا فشل

السيد نصرالله: قالوا أن الهدف منع وصول الجيش اليمني واللجان الشعبية الى عدن، لكنهم فشلوا، قالوا أن هدف الحرب منع وصول الجيش الى بقية المحافظات وذلك فشل أيضا، والمحافظات أصبحت في يد الجيش اليمني والقاعدة تتراجع، وقالوا أن الهدف كسر إرادة الشعب اليمني وإخضاعه لشروط، أما النمتيجة فهي صمود يمني كبير جيشا وشعبا، وحماسة وعناد وثبات وصبر وطاقة مفاجئة على التجمل، اجتماعات قبائلية ومظاهرات ضخمة رغم القصف الجوي، لا تبدو حتى هذه اللحظة أي علامة من علامات الانكسار

السيد نصرالله: نتائج العدوان التي أعلنوا عنها بعد 22 يوما من القصف الجوي والصاروخي والبحري والغارات الكثيفو، وتقدم كل أشكال الدعم الاستخباراتي للأميركيين، ودعم السعودية لداعش، منصور لم يعود الى عدن أو صنعاء، بل الفشل وصل الى أنه بسبب هذا العدوان أنتهى أمل عودة عبد ربه منصور رئيسا، والسعوديون عرفوا هذه الحقيقة، ولعل قد يكون ذلك سببا في تسمية البحاح نائبا للرئيس،

السيد نصرالله: يمكن للبنانيين أن يستحضروا حرب تموز والعثور على التشابه بين الحربين، نحن كنا المغامرين المنتصؤين. الحرب واحدة والعقل واحد ولكن النتيجة واحدة

السيد نصرالله: المنازل هدمت والاسواق والمدارس والمستشفيات، ومخازن المواد الغذائية، هذا هدفا كاذاب. هل الدفاع على اليمنيين يكون بقتل الشعب؟ وقالوا أن الهدف الاخر هو الدفاع عن الدولة اليمنية، هل الدفاع يكون بقصف ادارات الدولة وموانئها، وقصف الجيش. وبعد كل هذا القتل هل هناك عاقل يصدق هو من أجل اعادة عبد ربه منصور الى الرئاسة

السيد نصرالله: الحرم النبوي مهدد، ولا نعرف متى سيتم تفجير قبر النبي، أما الهدف الاخر للحرب فالمسؤولين السعوديين قالوا أنه من أجل الدفاع عن الشعبي اليمني، الدفاع يكون عبر حصار 24 مليون يمني، وفقدان الطعام واللوازم الطبية، والأسوأ ارتكاب المجار بحق النساء والأطفال، ويقولون أن المسلحين هم بين المدنيين، فضائيات عاصفة الحزم لم تعرض المساهد وكل تلفزيون خائف من عرب سات لم يعرض مشاهد العنف والمجازر

السيد نصرالله: هذا منسجم مع ثقافتهم، فإضطر الملك أن يتناول، وبقي لنا قبر النبي، ولكن ممنوع لأحد أن يقترب منه، أمة العرب قبل الاسلام اذا كان لها من أمجاد وشرف وكرامة فبفضل النبي محمد،

السيد نصرالله: وكان سينطلق الى هدم قبر النبي، فصرخ العالم الاسلامي في مصر والهند، وتركيا ايران، العراق بلاد الشام والدول الافريقية، ومن باب الصدفة أكثر بلدين كانوا لهم تأثير على منع هدم قبر الرسول هو لجامع الازهر ولعلماء المسلمين، عام 1926 في شهر نيسان

السيد نصرالله: علماء وتجار اليمن أدخلوا الاسلام الى أندونيسيا أكبر البلاد الاسلامية، اليمنيون لا يحتاجون الى شهادة على عروبتهم واسلامهم، ومن يعتدي على الشعب اليمني يجب أن يبحث عن شهادة لاسلامه وعروبته

السيد نصرالله: أنظروا الى لهجتهم ولغتهم وبلاغتهم وفصاحتهم وشهامتهم وشجاعتهم ونخوتهم وكرمهم وجودهم، ان لم يكن الشعب اليمني من العرب فمن العرب؟ قبل الاسلام كانوا هم حضارة العرب عندما كان أهل شبه الجزيرة العربية لا يتقنون القراءة، كان في اليمن مدنية، وكان في اليمن ملوك للعرب، فضل اليمنيين في الجهاد معروف وتشهد له بلاد المسلمين

السيد نصرالله: تحدثت عن الحجج الواهية لتبرير الحرب السعودية على اليمن، فتم التكلم عن التهديد اليمني المفترض للسعودية، ومواجهة الهيمنة الايرانية، وفي خطابي السابق قلت بحق أن الهدف الحقيقي لهذه الحرب هو اعادة الوصاية السعودية الاميركية على اليمن، بعد أن استعاد الشعب اليمني سيادته. وخلال هذه الاسابيع طرحت في كلمات المسؤولين والسايسيين مجموعة شعارات ونها: قالوا هذه حرب العرب والعروبة، الدفاع عن عروبة اليمن هل فوضت الشعوب العربية النظام السعودي بالحرب على اليمن، وهو حرب العرب على من؟

السيد  نصرالله: تلك الوقفة مهدة لانتصار لبنان عام 2000، فولى زمن الهزائم

السيد نصرالله: نحن في شهر نيسان يجب أن نقف بإجلال وإكبار أمام تضحيات وصمود شعبنا في لبنان وفي جبل عامل، ففي عام 69 سن العدوان الصهيوني عدوان "عناقيد الغضب" فوقف شعبنا وجيشنا، ونقف بإجلال أمام شهداء قانا، ونقف بإجلال امام بطولات مجاهدي المقاومة من حزب الله وحركة أمل الى الجيش الوطني اللبناني

السيد نصرالله: هذا الموقف منذ اليوم الأول أعلناه لله، ولليوم القيامة والحساب وليس للتاريخ، نحن قوم مسؤول أمام الله، وسنحاسب على هذا الموقف خصوصا في المرحلة الخطيرة التي تطال الأمة جمعاء

السيد نصرالله: من واجبنا الانساني والاخلاق والديني أن نتخذ هذا الموقف، وكل أبناء الامة عليهم أن يتخذوا الموقف المناسب، ونحن لن يمنعنا شيء لا تهويل ولا تهديد من أن نواصل إعلاننا لموقف التنديد للعدوان السعودي الاميركي على اليمن

السيد نصرالله: نحن في هذا اللقاء هدفنا أن نعلن رفضنا وتنديدنا وايتنكارنا للعدوان السعودي الاميركي على اليمن، وأن نعلن تضامننا وتعاطفنا مع الشعب المظلوم

Script executed in 0.03760290145874