أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مفاتيح كنوز اليمن بيد هادي او بيد الحوثي ؟

الإثنين 04 أيار , 2015 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 13,854 زائر

 مفاتيح كنوز اليمن بيد هادي او بيد الحوثي ؟

 و مصر شاركت بطلعاتها الجوية  عن طريق الخطأ ظن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ان  الدول العربية العشرة سيهاجموا اسرائيل و بعد ذلك عرف انه يشارك بدمار اليمن و قتل الشعب اليمني لان خرج طيار مصري ابن مصري ليرفض الاوامر و قال لن اشارك بقصف دولة عربية فعرف السيسي بأن اليمن دولة عربية . و روسيا اعلنت عن موقفها ضد الحرب و طالبت بالحل السلمي  على صعيد وطني .

و الموقف التركي   بقيادة رجب طيب اردوغان و ابدى استعداده  لدعم عاصفة الحزم الخليجية السنية ضد الشيعة في اليمن  دون ان يفهم او يدرك الاسباب  و الاطماع الامريكية  الفرنسية البريطانية و دول الخليج  العبرية التى  تدور حول اليمن و الكنوز المدفونة  في باطن الاراضي اليمنية . الجمهورية اليمنية تمتلك في باطنها اكبر احتياطي في العالم من النفط و الغاز ليس فقط على مستوى الجزيرة العربية بل على مستوى عالمي  اكثر من عشرون بئرا من النفط بانتظار من يتبنى استخراجهم.

يوجد في اليمن 20 محافظة و كلها غنية في الباطن و ام في الظاهر الفقر منتشر المحافظة التي لم يكتشف في اراضيها و جبالها البترول او الغاز يكتشف مناجم الذهب و التبر و الالماس  و الاحجار الكريمة من جميع الانواع مثل العقيق من كل الالوان و ياقوت و المرجان و الزمرد و الزبردج و حجر الاوبال , و الفسفور و اليورانيوم و الزئبق و ايضا يوجد مناجم من الفحم الحجري  و الكبريت او الكاربونات و في محافظة  الحجة  اكبر منجم للذهب في العالم و مأرب مؤخرا اكتشفوا عدة كنوز من الذهب و الاثارات و مناجم من المعادن النحاس و الحديد .

يوجد في  جبال اليمن ايضا افضل الاحجار للبناء في العالم اكثر من 300 نوع  من احجار البناء و عشرات الانواع من البلاط الرخام لا يوجد مثلهم في جميع بلاد العالم . حوالي 80 بالمئة من الاراضي اليمنية صالحة للزراعة و لكن يعاني المزارعين من النقص في الماء , و علما ان خبراء عرب و اجانب قالوا انه يوجد في باطن اراضي بعض المحافظات اليمنية مياه لو استخرجت تكفي لمنطقة الشرق الاوسط لبضع مئات من السنين ان لم يكن اكثر .

 و اليمن بلد سياحي يتمتع بالفصول الاربعة من اجمل المناظر الطبيعية الخلابة و الاثارات معظمها يعود الى ما قبل الميلاد بألوف السنين و يشتهر بجميع انواع الفاكهة و بجزره  الجميلة أهمها جزيرة كمران و ارخبيل سقطرى و حنيش و جزيرة ميون . و تحد اليمن في الجنوب غرب آسيا بين سلطنة عمان و السعودية و يطل على مضيق باب المندب بين بحر الاحمر و المحيط الهندي من خليج عدن و من الشمال السعودية  من الجنوب بحر العرب و بحر الاحمر .   طول الساحل اليمني اكثر من 2500 كلم يعتبر من اهم و افضل و اكبر السواحل في  منطقة الشرق الاوسط .

كان يروى من كبار السن احاديث شريفة اي التنبؤات حول بلاد اليمن و راية اليماني و كنوزها و علامة استخراجها من باطن الارض في عهد الشاب  اليماني الذي سيخرج من منطقة في جبال اليمن و يطالب بحقوق الشعب و انصافهم بين الانظمة و المسؤولين و ينقذ اليمنيين من الفقر و المجاعة و سوف يغنيهم و يغني شعوب الدول المحتاجة  في المنطقة , انا واحد من الذين لم يعطوا اي اهتمام لهذه الاحاديث آنذاك , و لكن من خلال وجودي في اليمن و عملت هناك لمدة تزيد عن 8 سنوات و دخولي في المجتمع اليمني القبلي و مصادقتي لاكبر شخصيات يمنية في الحكم بعهد فخامة الرئيس السابق على عبد الله صالح و هو من ابرز الشخصيات الذين التقيتهم و جالسته اكثر من 4 مرات في  مناسبات مختلفة و كنت استمع لاحاديثه او للاسئلة الموجهة اليه ولاجوبته حول عدم استخراج الخيرات المكنوزة في باطن الارض اليمنية  و ايضا كنت و لم ازل صديق السيد عبد الكريم الارياني رئيس الحكومة السابق و السيد عبد القادر با جمال و كان آنذاك رئيسا للحكومة و كثير من الاصدقاء الوزراء و الضباط و النواب .

من كل هذه الشخصيات كنت اعرف كم اليمن غني بامتلاك اراضيه لهذه الخيرات و الاسباب التي تتحفظ عليها الحكومة ما كانوا يخافوه حصل , و من جملة الوجهاء الذين ذكرتهم منهم نائب رئيس الجمهورية  و الرئيس الحالي المستقيل عبد ربه منصور هادي حين كان نائبا لرئيس الجمهورية آنذاك  كان رجل منصب بدون سلطة و عنده  انفصام في الشخصية سلطته فقط في البيت و على الخدم و كم حارس من حوله , لكن صداقتي مع شقيقه الاصغر السيد ناظم منصور هادي كانت اقوى كان مسؤول الامن القومي في الجنوب اليمني هو ايضا كان متعجرف و يتهيأ له انه فوق الجميع و الجميع تحته .

عندما  نجحوا الامريكان و السعوديين بالفتنة و انقلب الشعب اليمني على الرئيس علي عبد الله صالح و جاء عبد ربه منصور رئيسا لجمهورية اليمن بدعم و اختيار سعودي امريكي قلت يومها لمن حولي ان اليمن مقدم على الخراب لانهم نصبوا الرجل الغير مناسب في غير مكانه و الرجل الغبي او المعقد حين يكلف بمسؤولية  لا بد من ان يجلب الفشل و الخراب . و منهم عرفت وصية مؤسس المملكة السعودية عبد العزيز بن سعود و عن غاية و اهداف محمد بن عبد الوهاب مؤسس الوهابية التلمودية , انا كنت اعرف خيانة عبد العزيز بن سعود كيف شارك بالتنازل عن فلسطين لتكون وطن قومي لليهود مقابل طلبه من الانكليز باستيلائه على ميناء العقبة الاردني لان كان له هدف يشبه عشم ابليس في الجنة هو ان يستولي على بلاد الشام مستقبليا او ليربط مملكته في بلاد الشام و الهدف هو مرتبط بدولة سوريا الكبرى كما كان يخطط  الملك الاردني عبدالله الاول بن حسين الهاشمي , و ترك عبد العزيز بن سعود وصية لاولاده يحذر اولاده من اليمن و كان دائما يخاطبهم  بخصوص السهر و الانتباه على  عرش المملكة و يحذرهم من اليمن و رخائه عند استخراج كنوزه او الخيرات من ارضه و يقول لهم خيركم و شركم من اليمن و عزكم في ذل اليمن و ذلكم في عز اليمن كان عبد العزيز اكثر علما و خبرة من حيث التنبؤآت بأن هلاك  مملكته و ازالة عرشهم و تحرير نجد و الحجاز تكون من اليمن احفاد الانصار انصار النبي محمد ص .

 و الشعب اليمني عانى الكثير و تأذى من السعودية من خلال مجاورتها كانت الحكومة السعودية دائما تهين اليمنيين بمساعدتها لهم ماديا و في حال نشوب اية خلاف بين الدولتين فورا يهبوا لطرد العمالة اليمنية المتعيشين , و كل الفتن الدموية التي حصلت في اليمن منذ تأسيس مملكة سعود بين الشعب اليمني جنوب و شمال كانت ورائها و سببها السعودية الى ان جاء اليوم المشؤوم ليحققوا وصية الاب مؤسس المملكة عبد العزيز ليدمروا اليمن تدميرا ساحقا لاذلال الشعب اليمني و تركيعه امام رغيف الخبز الممتد لهم من ايدي قاتليهم ليهيمنوا على اليمن بحجة المساعدة و اعادة بناء اليمن لشركات امريكية سعودية خليجية فرنسية بريطانية و الدمار بحاجة لرافعات  و جرافات و الحفر و البحث عن ما في باطن الارض يغطيه اعادة البناء هكذا يكونوا قد سرقوا مفاتيح كنوز اليمن من ايدي الشاب الثائر عبد الملك الحوثي بيد منفصم الشخصية و خائن شعبه عبد ربه منصور هادي .  لكن يبقى سؤالنا هو هل اليمني سيسكت على الثأر مقابل حفنة من المال و الاعمار ؟ او هل اليمني مؤمن بالحديث الشريف بأنه هو من سيغير تاريخ المنطقة و يحرر الاسلام و الكعبة الشريفة و مسجد النبوي الشريف  من بطش آل سعود و حلفائهم  

الحزب السوري القومي الاجتماعي      

مفوضية سيدني المستقلة الوحدة الحزبية موسى مرعي


Script executed in 0.037194013595581