أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

أم لا تستحق ان تلقب بلقب أم .. فماذا فعلت بإبنها ؟ (قصة واقعية و مؤثرة)

الجمعة 22 أيار , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,781 زائر

أم لا تستحق ان تلقب بلقب أم .. فماذا فعلت بإبنها ؟ (قصة واقعية و مؤثرة)

اعتقال امرأة شابة في الثلاثينيات من عمرها بتهمة القاء رضيعها في مصرف الامطار

وعثر على الرضيع في خزان لصرف مياه الامطار على عمق مترين ونصف المتر داخل الارض في منطقة مهجورة وتم نقله الى المستشفى حيث يعاني من حالة صحية سيئة لكنها مستقرة.

ويظن الاطباء ان الطفل قد بقي في الخزان ملفوفا في بطانية خاصة باحد المستشفيات مدة تصل الى 5 ايام حيث يعاني من جفاف شديد ونقص حاد في التغذية.

ويؤكد قائدو الدراجات انهم ظنوا في البداية انه صوت قطة داخل الخزان لكنهم شكوا في الصوت وهو ما تطلب منهم التعاون لرفع غطاء الخزان الخرساني ثم نزل احدهم الى عمق مترين ونصف المتر حيث وجد الرضيع.

وتعرفت الشرطة على الام بعدما راجعت سجلات حالات الولادة خلال الايام السبعة الماضية في المستشفيات القريبة.

وتعتقد الشرطة ان الشابة دفعت الرضيع من فجوة صغيرة بين غطاء الخزان وقاعدته لتسقطه في الداخل.

قصة نجاة مذهلة

ويرى مراسل بي بي سي في استراليا انها قصة محبطة هجرت فيها الام رضيعها وقصة نجاه مذهلة تمكن فيها الرضيع من البقاء على قيد الحياة رغم سقوطة من ارتفاع مترين ونصف وبقاءه عدة ايام دون طعام او شراب.

وتعتقد الشرطة ان الرضيع كان سيغرق خلال ساعات لو لم يتم انقاذه حيث ان المنطقة تعرضت لامطار غزيرة بعيد دقائق من اكتشافه بينما توقفت الامطار خلال الايام الستة السابقة.

ويقوم الخزان باستقبال مياه الامطار من المناطق المحيطة ونقلها الى نظام مغطى للصرف.

ومثلت الشابة امام احدى محاكم سيدني صباح الاثنين لكنها لم تظهر امام الكاميرات ولم يتمكن الصحفيون من سؤالها عن السبب الذي دفعها لذلك.

وقررت المحكمة ان تبدأ اجراءاتها الجمعة القادم حيث رفضت الافراج عن الشابة بكفالة مالية وقررت استمرار حبسها على ذمة المحاكمة.

ورفضت المحكمة الافراج عن السيدة بكفالة مالية او بضمان محل اقامتها وامرت بتوفير الرعاية الصحية لها بعد الولادة … فعلا فهي ام لا تستحق اللقب


Script executed in 0.034137010574341