أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الجيش نفذ رماية تجريبية لصواريخ الTOW في حقل الطيبة بعلبك

الأربعاء 10 حزيران , 2015 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 741 زائر

الجيش نفذ رماية تجريبية لصواريخ الTOW في حقل الطيبة بعلبك

بعد شرح من الضباط عن مدى فعالية الصواريخ الجديدة تم اطلاق اربعة منها أصابت اهدافها بدقة.

وألقى قائد الفوج المضاد للدروع العميد الركن جانو الحداد، كلمة قال فيها: "انه لشرف للفوج ان يحصل هذا اللقاء المرتبط بمهماته، للمرة الثانية خلال فترة زمنية قصيرة، فلا يسعني الا ان اتوجه بالشكر مجددا الى المملكة العربية السعودية الشقيقة على الهبة الطارئة التي قدمتها للجيش اللبناني، والى الولايات المتحدة الاميركية الصديقة على هذه المساعدة القيمة التي تحققت في اطار الهبة، وذلك استكمالا لبرنامج المساعدات الاميركية المخصصة للجيش اللبناني والهادف الى تعزيز قدراته في مواجهة الاخطار المحدقة بلبنان وفي مقدمها خطر الارهاب".

اضاف: "لقد بدأ الجيش اللبناني باستخدام السلاح المضاد للدروع نوع "تاو" الاميركي الصنع منذ العام 1982، وهذا السلاح لا يزال يستخدم بفعالية حتى الان، لما له من دور اساسي في منظومة الاسلحة المضادة للدروع، وقد تم تدريب ضباط الفوج وعناصره على استخدام السلاح وصيانته من قبل فرق اميركية متخصصة وشركة RAYTHEON المكلفة من الجيش الاميركي".

وتابع: "لقد حقق الجيش اللبناني بعد تسلمه القواعد والصواريخ الاميركية الحديثة في الآونة الاخيرة، نفذ نوعية لا سابقة لها، ضمن منظومة السلاح المضاد للدروع الموجودة فيه، كون هذه الصواريخ تعمل بفعالية خلال الليل وفي ظروف الرؤية الصعبة، انها صواريخ متطورة جدا قادرة على تدمير أهداف معينة، لم يكن سابقا بمقدور الجيش العامل معها بفعالية". 

ثم ألقى السفير هيل كلمة شكر فيها العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد مارون الحتي على "الفرصة للمجيء اليوم الى وادي البقاع لنطلع عن قرب على مدى فعالية التعاون بين الولايات المتحدة الاميركية ولبنان من اجل هزيمة الخطر الارهابي الذي يواجهه لبنان عبر الحدود".

واكد "العلاقة المستمرة بين البلدين حيث نحتفل اليوم بالشحنة الاولى من المساعدات الجديدة للبنان".

وختاما، قطع قالب حلوى يجسد علمي لبنان والولايات المتحدة الاميركية.

Script executed in 0.034569978713989