أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

إحتفال نهاية العام الدراسي في مركز الإمداد مركز ذوي الإحتياجات الخاصة - في مدينة بنت جبيل

الثلاثاء 16 حزيران , 2015 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,963 زائر

إحتفال نهاية العام الدراسي في مركز الإمداد مركز ذوي الإحتياجات الخاصة - في مدينة بنت جبيل

حضر الإحتفال رئيس بلدية بنت جبيل المهندس الحاج عفيف بزي،  و ممثل جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية الحاج علي رضا، و مسؤول لجنة الإمداد الحاج حسين حجيج ، و فعاليات سياسية وإجتماعية وتربوية وثقافية وبلدية .

إبتدأ الإحتفال بكلمة تعريفية لمسؤول التعبئة التربوية في حزب الله الأستاذ محمد سعد ، ومن ثم كانت تلاوة للقرآن الكريم من قبل التلميذ محمد قصير .

تلاه النشيد الوطني اللبناني ونشيد حزب الله مع فقرة تقديمية من طلاب المركز .

عرض بعدها فيلم عن إنجازات المركز من إعداد إحسان بزي.

ونهاية الإحتفال حفل كوكتيل ومعرض من قبل تلاميذ المركز والمربيات.

و يذكر أن جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية هي مؤسسة إجتماعية تكافلية خيرية إنسانية إنطلقت عام 1987 ، و مركز الرعاية والتأهيل لذوي الإحتياجات الخاصة في مدينة بنت جبيل هو فرع  لهذه الجمعية يحتضن حوالي سبعين طالباً  ، كان قدرهم أن يكونوا من ذوي الإحتياجات الخاصة فأصبح هذا المركز أسرتهم.

 

كلمة رئيس بلدية بنت جبيل الحاج عفيف بزي:

"نحن في مدينة بنت جبيل عاصمة المقاومة التحرير والإنتصار لا بد لنا أن نتذكر الشهداء العظام .

و هذا أقل العرفان بالجميل لهؤلاء الشهداء الذين كتبوا لنا بدمائهم اسمى آيات الفخر والإنتصار .

ولا ننسى المقاومين الأبطال الذين يرابطون للعدو الصهيوني الغاشم وفي وجه الحركات الإرهابية ، ولا ننسى عوائل الشهداء الجرحى والأسرى .

ولا بد لنا من توجيه شكر خاص إلى جمعية الإمداد الخيرية إلى إدارتها العزيزة على ما يقدمونه من خدمات كثيرة برعاية الأيتام والفقراء والمعوذين بالإضافة إلى إنشائها مركزاً لذوي الإحتياجات الخاصة الذي نفتخر به بتقديم خدمة التعلم تحت عنوان من حقي أن أتعلم ، ولكل فرد ومواطن..."

وأكد على أن المجلس البلدي لبلدية بنت جبيل وإتحاد بلديات بنت جبيل يقفان إلى جانب الجمعية ومركز ذوي الإحتياجات الخاصة ، و أعلن إستعدادهم  لتقديم كل ما يلزم من مساعدة في سبيل النهوض في هذه المدرسة وبهذا المركز والوقوف إلى جانب هؤلاء التلاميذ و إلى جانب الإدارة الكريم  وإلى الأهل الكرام الذين يتعبون  ويسهرون لراحة أولادهم و فلذات اكبادهم .

كلمة لجنة الإمداد مع الحاج حسين حجيج :

"فاطمة الزهراء (ع) والتمثل بها في تقواها ومسيرتها وتربيتها ومأثرتها على نفسها من أجل مساعدة الآخرين  ........ لأن الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق" .

وأضاف "علينا أن نكون واعين لدورن ومسؤوليتنا وأن نقدم ما بوسعنا من اجل العمل لوفير كل الإمكانيات والمقدرات للحفاظ على هؤلاء العوائل والأيتام كونهم الثروة الإجتماعية لبناء مجتمع سليم معافى .

فعندما ننفق أولاً نحن المستفيدون في الدنيا على المستوى النفسي وفي الآخرة على المستوى الشخصي فشعارنا الشراكة والرعاية والسعادة .

عن الرسول الاكرم ( ص ) السخاء شجرة في الجنة أغصانها في الدنيا على من تعلق بعض من أغصانها قادته إلى الجنة ، والبخل شجرة في النار أغصانها في الدنيا من تعلق بعض من أغصانها قادته إلى النار" .

 

تصوير إحسان أحمد بزي

Script executed in 0.043915987014771