أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

(رمضان في الامثال الشعبية) : الصوم بلا صلاة مثل الراعي بلا عصاه ،ورمضان عذر البخيل !

الإثنين 22 حزيران , 2015 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,775 زائر

(رمضان في الامثال الشعبية) : الصوم بلا صلاة مثل الراعي بلا عصاه ،ورمضان عذر البخيل !

 عزيزة ظاهر 

تعتبر الأمثال الشعبية تعبيرا يمثل المجتمع اجتماعيا واقتصاديا ودينيا ،وكان لشهر رمضان الفضيل حضوره المميز في الذاكرة الشعبية في الكثير من الأمثال التي يكثر تداولها من عامة الناس وخاصة في أيام الشهر المبارك وتعكس لنا صورة رمضان في الحياة العامة .

شهر إن هل زل 

الحاجة أم محمد تقول من أكثر الأمثال التي نتداولها عن شهر رمضان " شهر إن هل زل " أي إذا دخل شهر الصيام فكأنه انتهى دلالة على سرعة انتهاء أيام الصيام ،و نقول "إذا عشر دشر " بما معناه انه إذا صار رمضان في العاشر منه فقد أوشك على الانتهاء "

أما عن أصل المثل القائل "أصوم أصوم وافطر على بصلة " تحدثت الحاجة أم محمد لمراسلة دنيا الوطن :" يقال هذا المثل حينما يصبر الشخص على حاله الصعبة لمدة طويلة ولا يرضى بالقليل متمنيا الأفضل وبالتالي لا يحصل إلا على القليل وغير المتوقع ،فيقول أصوم أصوم وافطر على بصلة ،وعن قصة المثل تتابع :" يحكى أن رجلا قدم من سفر بعيد وكان صائما وفي طريقه مر على قوم وسألهم عن بعض الطعام ليفطر قبل أن يواصل مسيره وكانوا قد انتهوا من إفطارهم ولم يتبق لديهم سوى البصل فقدموه له وقال حينها "أصوم أصوم وافطر على بصلة ".

فراقه عيد 

من جهتها كروان البوريني أشارت إلى المثل القائل :" ما ببكي على رمضان ببكي على طبخاته " ويقال للأشخاص الذين يهتمون بالأكل والشرب في رمضان أكثر من حبهم للعبادة وفي نفس السياق يقال " ما بحب رمضان بحب حوايجه .

أما الحاجة أم فايز فتقول :" بعد التعب والإرهاق والجوع وبذل الجهد في قيام ليل رمضان وأداء العبادات ،يأتي عيد الفطر السعيد أعظم فرحه للصائم فنقول "فراقه عيد " وتضيف من الأمثال أيضا التي كانت أمهاتنا يرددنها كناية عن سوء الحظ وعدم التوفيق " جيت أبيع الحنة كثرت الأحزان ،واشتغلت مسحراتي قالولي روح  رمضان ".

رمضان عذر البخيل 

يوضح وليد أبو عمرو أن هذا المثل يضرب للبخيل الذي يحاول أن يتذرع بأي سبب للتهرب من إكرام الضيوف في سبيل توفير المال ويجد في شهر رمضان مبررا عظيما لذلك فلا يقدم لضيوفه شيئا من المأكولات والمشروبات مع العلم أنهم لو جاءوا في غير رمضان لن يكرمهم فنقول "رمضان عذر البخيل " .

بدوره هشام دويكات يقول لدنيا الوطن :" الصوم بلا صلاة مثل الراعي بلا عصاه ،ويقال هذا المثل للصائم الذي لا يصلي فالصلاة هي عمود الدين وصيامه يبقى منقوصا دون صلاة " ،وفي نفس السياق يقال :" اللي ما يصوم ويصلي رزقه يولي ،أي أن البركة تذهب عن أرزاق من لا يصومون ولا يصلون ،وفي هذا المثل حث على الصلاة والصيام ".

بخلط شعبان برمضان 

فسرت الحاجة مسعدة العلي هذا المثل انه يقال لمن يخلطون الأمور والقصص ببعضها دون توضيح ودون أن يدرك الحضور نهاية القصة التي قبلها ،ويقال أيضا للأشخاص الذين يصومون كل أيام شهر شعبان ويتبعونها بصيام شهر رمضان :" .

من أغاني أولاد الحارة 

تقول الحاجة مسعدة عندما كنا أطفالا كنا نتجمع في الحارة ونردد بعض الأغاني وخاصة تلك التي تعيب الأشخاص الغير صائمين فنقول :" يا مفطر رمضان يمقلل دينك ،كلبتنا السمرا تشحوط مصارينك ،ويا مفطر بالحارة نذبحلك حماره ، ويا مفطر اليوم بنذبحلك جرذون ".

دنيا الوطن 

Script executed in 0.033452033996582