أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

صرف المعلمين: الحقوق دين ممتاز على صاحب المدرسة

الأربعاء 12 آب , 2015 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,393 زائر

صرف المعلمين: الحقوق دين ممتاز على صاحب المدرسة

حكايات الصرف من المدارس الخاصة تأتي هذه المرّة بلا أسماء المدارس أيضاً. المعلمون المصروفون لا يزالون يترددون في رواية تجاربهم الشخصية للرأي العام في المؤتمر الصحافي السنوي الذي تعقده نقابة المعلمين للغاية. الصرف بات «مجزرة» الصيف بفعل المادة 29 التي تعطي «الحق لرئيس المدرسة بأن يصرف من الخدمة أي معلم، شرط أن يرسل إليه كتاباً مضموناً مع إشعار بالتسلم قبل الخامس من تموز». هكذا يسجل في كل عام الاستغناء عن خدمات نحو 200 أستاذ/ة، وإن كان هناك من قال إنّ العدد هذا العام أقل بكثير من كل عام.

في أي حال القصة ليست في العدد بل في القوانين التي لا تطبق بحق أكثر من 10 آلاف معلم/ة في «الدكاكين» والمؤسسات التربوية التابعة للجمعيات الدينية من أصل 55 ألفاً! هؤلاء المعلمون لا يتقاضون رواتب كما هو مقرر رسمياً، بل لا يتجاوز راتب المعلم في بعض الأحيان نصف الراتب المستحق له. كذلك لا يدخل التدرّج والدرجات الاستثنائية والمفعول الرجعي على الزيادات في قاموس هذه المدارس. هنا لا وجود لساعات التناقص أو الإجازة السنوية أو المرضية أو إجازة الأمومة، ولا أثر لمنح الزواج أو الولادة.

وحدها فريال بردان حضرت أمس إلى مقر النقابة لنشر قصتها. تقول بحرقة على هامش المؤتمر الصحافي: «بدي كل وسائل الإعلام تساعدني لأرفع دعوى وأستعيد حقي المهدور زوراً وبهتاناً». تكاد المعلمة المصروفة لا تصدق ما حصل معها هذه السنة، بعد 24 عاماً من التدريس في مدرسة سلعا الجنوبية، وهي مدرسة مجانية تابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية. تشرح باستياء كيف أن الجمعية لم تنتظر 4 سنوات إضافية، أي حين يبلغ عمرها 55 عاماً، فتقدم استقالتها وتسحب تعويضاً «محترماً» يكفل لها عيشاً كريماً في شيخوختها. الرياح جرت بما لا تشتهي بردان، إذ بدأ التضييق عليها في السنة الدراسية الأخيرة، حيث نقلت من سلعا إلى مدرستين أخريين تابعتين للجمعية في صديقين وشعيتية، بحجة أنّها فائض، وجرى توزيع برنامجها المؤلف من 24 ساعة أسبوعياً بين المدرستين، بما كل ما يرتب عليها من جراء ذلك من نفقات إضافية.

إحدى المدارس أبلغت معلّميها أنها لن تعطيهم بدل النقل

لم يجر الاكتفاء بذلك، بل رفضت مديرة صديقين، كما تقول بردان، اعطاءها إفادة بأنها درّست لديها، إلى أن تسلمت كتاب صرف لمصلحة معلمين محسوبين على أطراف سياسيين في المنطقة، على حد تعبير بردان. تعلّق: «صرفوني ضاربين عرض الحائط بكل الخدمات التي قدمتها للمدرسة، ولم يفكروا في أنّه لدي قروض عليّ تسديدها». المفارقة التسوية التي قدمتها الجمعية هي قبول عقد إداري بالحد الأدنى للأجور.

أما رئيس نقابة المعلمين نعمه محفوض فذكّر بأنّ العديد من المدارس الخاصة لم تدفع غلاء المعيشة منذ شباط 2012، بذلك يصبح العامل في المدرسة براتب أعلى من المعلم (640 ألف ليرة للمعلم و675 ألفاً للعامل). وهنا لفت إلى أنّ معلمة في إحدى المدارس المحترمة استقالت وانتقلت إلى مدرسة أخرى فتوقف راتبها من حزيران حتى أيلول بحجة استرداد غلاء المعيشة.

وأشار إلى أنّ «العديد من الأساتذة يذهبون الى صندوق التعويضات لقبض تعويضاتهم عند استحقاقها، فلا يستطيعون لذلك سبيلا، لأن مدارسهم (وهي محترمة!) لم تسدد عنهم مبالغ 6% و 6% أي 12% للصندوق ـ وهذه باللغة القانونية سرقة موصوفة، وهناك مئات الانذارات من ادارة الصندوق لهذه المدارس، ومع هذا فالمشكلة لا تزال قائمة».

بعض المدارس أقفلت أبوابها نهائياً، بحسب محفوض، وطلبت من معلميها الذهاب الى الصندوق لقبض تعويضاتهم. هذا الامر مخالف، كما قال، للقوانين المرعية الاجراء، «فهذا صرف، والتعويض هنا يقع على المؤسسة لا على الصندوق، حق المعلمين هو دين ممتاز بذمة صاحب المدرسة، فأملاك المدرسة وعقاراتها ترهن لهم.

ومن الأمثلة اللافتة أنّ بعض المدارس المجانية صرف المعلمين وطلب منهم براءة ذمة لكي يقبض منحة الدولة لكي يسدد لهم رواتبهم منذ أكثر من 6 أشهر ورواتب غير قانونية (600 ألف بدل مليون و600 ألف). في المقابل، يضغط البعض على المعلمين الذين بلغوا سن 55 و 30 سنة عمل لكي يستقيلوا ويأخذوا تقاعد من صندوق التقاعد، علماً بأنّ من حق المعلم أن يستقيل ومن حقه أن يكمل حتى سن التقاعد القانونية (64 عاماً) ولكن لا يمكن فرض ذلك عليه.

من المفارقات أيضاً أن تبلغ مؤسسة معلميها انها لن تؤمن النقل لهم للسنة المقبلة ولن تدفع لهم بدل نقل (وهي من المؤسسات التي لا تدفع ايضاً الراتب القانوني) ومن لا يناسبه هذا التدبير من المعلمين فليتقدم باستقالته. ومن الطرائف الغريبة العجيبة ان احدى المدارس اقدمت على صرف احدى معلماتها شفهياً وترفض اعطاءها مستندا خطيا للادعاء عليها.

فاتن الحاج

الأخبار - مجتمع واقتصاد

العدد ٢٦٦٣ الاربعاء ١٢ آب ٢٠١٥

http://al-akhbar.com/node/239766


Script executed in 0.039038181304932