أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

إلى ولدي...

الثلاثاء 15 أيلول , 2015 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,358 زائر

إلى ولدي...

بني أنت أعلم من غيرك أني ما تركت واردة إلا وذكّرتك الله فيها

وأني أشدُ ألماً منك لما يُصيبك 

وأني أخوف عليك في الآخرة رغم عظيم جزعي عليك في الدنيا

فاعلم يا شقة قلبي 

أن أميرك قال لا ينال شفاعتنا من تهاون في صلاته

وإني أذكِرُكَ الآن 

أن الصلاة ليست حركات وقراءة 

بل سياحة في عظيم ملكوت طاعة الله

وأن أسوأ صلاتك ما إنتظرت الإنتهاء منها

وأحسنَ صلاتك ما تمنيت لو أنها لا تنتهي

وكلما لفظت كلمة حضر ذهنك في كل معانيها

وإذا ركعت أحسست بثقل ذنوبك أمام جبّار السماء والأرض

ومتى سجدتَ سجد كل ذرة في كيانك لرب الجنة والنار طمعاً وخوفاً

وإياك أن تذكر نبيك وأهل بيته الطاهرين ولا تراهم أمام عينيك

وإن قمتَ من صلاتك وعدت إلى أمور حياتك

فاحذر أن تكون الكاذب أو المُكّذِبَ لله ربك

فإن الله قال : إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر

فإن عدتَ من صلاتك إلى منكر تفعله 

فإعلم أنك أحد إثنين : إما كاذب في صلاتك

أو مُكَذّبٌ لربكَ وكتابه

فانظر أيها تريد لنفسك

ولا تنسى يا ولدي 

أنك في صلاة في كل شؤونك ما دمتَ في طاعة الله

وإياك إياك أن ترُمى صلاتك في وجهك 

وتخاطبك الملائكة : لا حاجة لنا بها

فاحذر نفسك قبل أن تحذر غيرك

فعدوك مهما عظم خطره قد يُدميك لكنه لا يُدخلك النار

والجنة قربك بقدر قرب الله منك

وهو أقرب إليك من حبل الوريد

والدك إبراهيم فوّاز

بقلم العلامة المحقق الشيخ ابراهيم فواز

Script executed in 0.041757106781006