أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الـسـيــد نـصــر الـلــه:ألا يـسـتـحــق مــايــجــري فــي غـــزة اجــتــمــاع الــعــرب

الجمعة 02 كانون الثاني , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,076 زائر

الـسـيــد نـصــر الـلــه:ألا يـسـتـحــق مــايــجــري فــي غـــزة اجــتــمــاع الــعــرب

 مؤكدا انه عندما يدخل العامل الايماني على المعركة لا يبقى مجال للهزيمة والانكسار النفسي لان المجاهد اذا استشهد فقد فاز وان انتصر فقد فاز.
السيد نصرالله وفي كلمته في الليلة السادسة من المجلس العاشورائي المركزي أشار الى انه مقابل المشهد الدامي في غزة هناك مشهد مربك في اسرائيل، دفع الاسرائيليين للبحث عن مخرج سياسي لأن الاستمرار في القصف سيؤدي الى المزيد من المجازر ومن تحمل هذا العدد من الشهداء، اما الخيار الثاني فهو العملية البرية والكل يتكلم عن تردد في العملية البرية، لأنهم استعادوا مشاهد حرب تموز، ويقول الخبراء العسكريون انهم لا يعرفون ماذا ينتظرنا في غزة.
وابدى سماحته اسفه من الموقف العربي والتواطؤ العربي، وتطرق الى الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب قائلا ان العدوان بدأ السبت والوزراء اجتمعوا السبت ولم يصدر عنه شيء، ولم تتم الدعوة الى قمة عربية، متسائلا الا يستحق ما يجري في غزة ان يجمتع العرب على طاولة واحدة؟، لافتا الى انهم لا يستطيعون الاجتماع لانهم سيكونون أمام تحدي اتخاذ موقف.
وعلل سماحته تأخر ذهاب الوفد العربي الى مجلس الامن حتى يوم الاثنين القادم بإعطاء اسرائيل وقتها كي تحسم المعركة من هنا الى الاثنين، لكن هذا لا يعني ان العرب غير جاهزين للتمديد لأنهم في حرب تموز مددوا اسابيع، مشيرا الى ان الرهان على الانكسار في غزة لم ينجح. وما نراه هو الصمود وقصف الصواريخ وادخال مدن ومستعمرات جديده. مشيرا الى ان الصمود سيؤتي ثماره والمقاومة لن تكون الا منتصرة، و أن الشعب الذي يقاتل باخلاص وثبات لن تكون عاقبتة إلا حسنا وستفشل رهانات الاخرين.
السيد نصر الله طالب الانظمة العربية ان تسمح لشعوبها ان تعبر عن رأيها ولا تمنعها من ذلك بنشر الاف عناصر الشرطة في الشوارع لمنع الناس من التعبير عن موقفها، وشار سماحته الى ان "هؤلاء الحكام لا يطيقون حتى ان يتحملوا صراخ بضعة الاف تطالبهم بالتحرك، هؤلاء لا يعرفون ما يفعلون وعاقبة التخلي عن المجاهدين الذل والهوان والضياع والضعف".

Script executed in 0.2006630897522