أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مصادر حزب الله لـ"البلد": مستنقع غزة يعيق تحرك إسرائيل باتجاه لبنان

الأحد 04 كانون الثاني , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,662 زائر

مصادر حزب الله لـ"البلد": مستنقع غزة يعيق تحرك إسرائيل باتجاه لبنان
نقلت صحيفة "صدى البلد" عمن أسمتهم "القيّمين على الملف الفلسطيني في "حزب الله"، قولهم ان انقضاء أكثر من أسبوع على الحرب في الأراضي الفلسطينية دون أن يستطيع الإسرائيليون تغيير مسار الأمور، يعني أن الجيش الإسرائيلي قد دخل في حالة الاستنزاف ذاتها التي دخل فيها ابان حرب تموز 2006 خصوصا بعدما كانت التصريحات الاسرائيلية تؤكد على أن عملية غزة ستكون قيصرية وقصيرة.
ويؤكد هؤلاﺀ على ما قاله السيد حسن نصرالله الأمين العام لـ"حزب الله" حول "الحسابات" التي قدمها في خطبة علنية عن مساحة القصف الصاروخي لمقاومة غزة ومدى الأضرار التي من الممكن أن يلحقها بالجانب الإسرائيلي ليشيروا الى أن الحزب يملك معلومات مفصلة عن القدرة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية من "حماس" و"جهاد إسلامي" والتي لم يظهر منها حتى الآن شيﺀ تاركين الاعلان عنها للقادة الفلسطينيين من جهة، وليأتي الكشف عنها عن طريق استخدامها من جهة أخرى، مؤكدين أن سياسة المفاجآت التي اعتمدت في حرب تموز ستتكرر مع الفلسطينيين في غزة.
وكشفوا أن حالة "الحيطة والحذر" في صفوف المقاومة في جنوب لبنان وعلى طول الحدود مع فلسطين المحتلة ما زالت قائمة رافضين الافصاح عما اذا كانت هذه الحالة قد بلغت مستوى الاستنفار العسكري خشية أن تقوم إسرائيل بأعمال عدائية داخل الجانب اللبناني من الحدود، معتبرين أن المستنقع الذي دخلته إسرائيل في غزة قد يبدو للبعض بسيطا بالنظر الى عدم تكافؤ القوة بين الفريقين، الا أن المقاومة تنظر الى أن هذا المستنقع من شأنه أن يعيق تحرك قوات الاحتلال الإسرائيلية باتجاه لبنان في الفترة الحالية وفي المدى المنظور لأن ما ستواجهه تلك القوات اذا ما لجأت الى الاجتياح البري لن يكون سهلا بالنظر الى الخطط الموضوعة لذلك إذ أن الهجوم الاسرئيلي على غزة كان شبه مؤكد ما يوجب الاستعداد، والا لما كانت حماس اتجهت الى اسقاط ما كان يعرف بالهدنة بين الجانبين "كخيار" وبملﺀ ارادتها، بعدما أسقطتها إسرائيل بحصارها "القاتل" لغزة على مدى شهور طويلة.
وفي هذا السياق يقول القيمون على الملف الفلسطيني ان توقعاتهم حول العملية العسكرية الاسرائيلية في غزة قد صحّت لناحية الأسلوب الذي اتبعته القيادة العسكرية الإسرائيلية في ادارة الحرب وأن نسختها الأولى في لبنان قد شكلت تجربة عملية للمقاومة في فلسطين، مشيرين الى أن ذلك شكل مادة دسمة للنقاش في الفترة الأخيرة أضاﺀت كثيرا على جوانب المواجهة والاستعداد لها.

Script executed in 0.21875381469727