أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الديار: حزب الله لن يبقى بموقع المتفرج اذا شعر بقرب "القضاء" على حماس

الأحد 04 كانون الثاني , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,955 زائر

الديار: حزب الله لن يبقى بموقع المتفرج اذا شعر بقرب "القضاء" على حماس
ذكرت صحيفة «الديار» أنّ مسار العمليات في ‏غزة هو الذي سيحدد على الارجح شكل وحجم المساندة التي يمكن ان يعطيها حزب الله لحماس ولكن ‏هذه المساندة مضبوط سقفها بالاعتبارات الآتية:
‏ ‏1- ان قدرة اسرائيل على الاختراق البري في غزة ستكون عاملاً مسرعاً لهذه المساندة. فحزب الله ‏اذا شعر بان حماس سيقضى عليها كقوة سياسية وعسكرية مقاتلة فانه لن يبقى في موقع ‏المتفرج علماً ان هذا الموقف الجديد لا يكون بالضرورة اشعالاً كلاسيكياً لجبهة الجنوب.
‏ ‏2- ان حزب الله هو في قلب استراتيجية التحالف السوري الايراني في المنطقة، وبالتالي من الخطأ ‏مقارنة قوة الحزب بقوة حركة حماس فتاريخ ولادة الحزب تسبق بكثير ولادة حماس والامكانات ‏المتوفرة للحزب هي امكانات مضاعفة وكافية لصياغة معركة برية دفاعية بوجه اسرائيل على ‏عكس حماس وبالتالي فان مقارنة ردة فعل حركة حماس الهادئة اثناء عدوان تموز بالهدوء المتوقع ‏ان ينتهجه حزب الله بالمقابل في حرب غزة هي مقارنة غير منطقية لان اسرائيل قادرة في حرب ‏غزة على تحقيق ما لم تستطع تحقيقه خلال حرب تموز حتى ولو دفعت مزيداً من التكاليف. وتكفي ‏مراقبة الاعلام الاسرائيلي للتأكد بان خيارات اسرائيل لا تستبعد الدخول البري الى غزة ‏وهذا القرار يعني وصول المعركة الى معادلة الخسارة الكاملة او الانتصار الكامل لكل من ‏اسرائيل وحماس. ولهذا فان مجرد بدء العملية البرية اذا حصل سيكون ايذاناً ببدء مرحلة ‏جديدة في المنطقة ككل وليس فقط في غزة لان هذه المعركة سوف تعني اما انكسار الجيش ‏الاسرائيلي وهذا يشكل تحولا استراتيجياً، جذرياً او القضاء على حركة حماس كقوى متماسكة ‏وهذا الخيار له ايضاً تداعياته خصوصاً داخل المحور السوري الايراني.
‏ ‏3- ان احتمال انتهاء العمليات العسكرية في غزة على قاعدة اللون الرمادي هو احتمال ‏قائم واللون الرمادي يعني الوصول الى تسوية لا تهدد مصير حركة حماس وتؤمن توقف اطلاق ‏الصواريخ ومراقبة المعابر ويمكن لهذه التسوية ان تبدأ المشاورات حولها غدا في مجلس الامن ‏الدولي لانتاج ما اصبح مصطلحاً تسميته القرار 1701 الفلسطيني. لكن هذه التسوية قد تعني ‏تكرار تجربة حرب تموز بشكل شبه حرفي بحيث تخرج اسرائيل وقد حققت هدفها بوقف الصواريخ ‏وحماس قد حققت هدفها ايضاً بمنع اسرائيل من القضاء عليها.

 

Script executed in 0.19192385673523