أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

خطة إسرائيلية لتجريد المزارع من ثروتها الحرجية

السبت 05 آذار , 2016 08:46 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,154 زائر

خطة إسرائيلية لتجريد المزارع من ثروتها الحرجية

تؤكد الأشغال والممارسات العدوانية الميدانية، لجيش الاحتلال الاسرائيلي، وجود خطة صهيونية مبيتة، تقضي بتجريد الخط الحدودي لمزارع شبعا المحتلة المحاذي للمناطق المحررة، من الأحراج المليئة بالأشجار وبساتين الزيتون المعمرة، والعمل على إبادة هذه الثروة الحرجية بالكامل، وتحويلها الى منطقة جرداء قاحلة، بعد تغيير معالمها، تحت ذرائع وحجج واهية من قبيل تسهيل أعمال المراقبة لجنود الاحتلال، فضلاً عن تسهيل اعمال المسح لأجهزة المراقبة الالكترونية المركزة والمكثفة، داخل المزارع المحتلة وعند تخومها.
المباشرة بتنفيذ الخطة الاسرائيلية هذه، جاءت بعد فترة قليلة على العملية الثأرية للمقاومة الإسلامية في الطرف الغربي للمزارع، ردا على اغتيال الأسير المحرر الشهيد سمير القنطار، وقامت ورشة عسكرية كبيرة ضمت عددا من الجرافات والحفارات والشاحنات، تؤازرها قوة مدرعة مؤلفة من دبابة من طراز «ميركافا» وسيارات «هامر» وناقلات جند مصفحة، إضافة الى طائرات حربية واستطلاع، بتجريف مكان زرع عبوة المقاومة، ثم ما لبثت أن وسعت لاحقا دائرة أشغالها لتشمل اقتلاع أشجار الزيتون والسنديان، لتوقف الورشة الاسرائيلية لأيام، لمعرفة ردة فعل الجهات المعنية، خصوصا قوات «اليونيفيل» والدولة اللبنانية.
الدولة اللبنانية اكتفت بتقديم شكوى لدى قيادة «اليونيفيل»، مطالبة بردع اسرائيل ووقف عملية التجريف وقطع الأشجار وتغيير معالم الاراضي المحتلة، فيما اقتصر عمل «اليونيفيل» على نقل الشكوى اللبنانية للاحتلال، من دون ان تفلح في وقف الاعمال الاسرائيلية.


وفي هذا السياق، عبّرت مصادر متابعة للوضع الحدودي، عن تخوفها من تعميم الاحتلال لهذه الممارسات لتشمل كامل منطقة المزارع.
طارق ابو حمدان 
 السفير بتاريخ 2016-03-05 على الصفحة رقم 3 – سياسة
http://assafir.com/Article/479313

Script executed in 0.19535899162292