أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الشيخ قاسم: سليمان رئيسنا التوافقي ونحن معه في الخطوات التي يقوم بها

الأحد 18 كانون الثاني , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,456 زائر

الشيخ قاسم: سليمان رئيسنا التوافقي ونحن معه في الخطوات التي يقوم بها

قاسم، وفي حديث الى صحيفة "الرأي" الكويتية ينشر غدا، أكد "أن "حزب الله" ليس من أطلق الشعارات خلال تظاهرة عوكر ضد رئيس الجمهورية"، لافتا إلى "أن الحزب لا يؤيد هذه الشعارات"، معتبرا "ان هناك فبركة حصلت من بعض الاعلاميين لشعارات محدودة اطلقت في مكان ما وتم على اساسها صوغ موقف لا علاقة لنا فيه لا من قريب ولا من بعيد، وموقفنا من رئيس الجمهورية واضح ولا يلعب احد بيننا".
وإذ رأى "ان لبنان اليوم في الصورة العامة يقف الى جانب غزة في موالاته ومعارضته، وهذا ما لمسناه على الاقل من المواقف المعلنة"، أكد "ان مشاركة الرئيس سليمان في قمة الدوحة هي في ذاتها عمل جيد ومنسجم مع اظهار شكل الممانعة". ولفت إلى أن "موقف الرئيس سليمان العام في الدوحة ايجابي، اما في ما يتعلق بالمبادرة العربية فنحن لا نؤيد استمرار المسار فيها، وهذا رأي "حزب الله".
واعتبر قاسم ان قمة الدوحة "اعادة الشكل العربي الظاهري وليست قمة دعم غزة"، لافتا الى "ان الدول العربية مقسومة بين دول ممانعة ودول مستسلمة للواقع الاميركي ـ الاسرائيلي، وبالتالي لا يمكن في ظل هذا الواقع ان تخرج القمة بأي نتيجة جدية او فعالة"، ومشيرا الى "ان الكويت يمكنها ان تفعل اكثر مما فعلت" بالنسبة الى غزة.
وأكد قاسم أن حزب الله "لا يستعدي مصر، بل يوجه رسالة الى النظام المصري بأن عليه ان يكون الى جانب غزة وشعب فلسطين بطريقة عملية في مواجهة الصهاينة لان المشروع الصهيوني ضد غزة ومصر وكل المنطقة العربية، فلا يجوز ان نعطيه شرعية ولا تسهيلات ولا ان نلوم "حماس" في الوقت الذي تمثل فيه الموقف الفلسطيني العظيم".

وعن إطلاق الصواريخ من الجنوب شدد على أن "لا علاقة لحزب الله باطلاق الصواريخ"، مجددا التأكيد على أن المقاومة جاهزة للرد على اسرائيل في حال اعتدت على لبنان.
وعن الاستراتيجية الدفاعية في ضوء اعلان السيد حسن نصر الله ان حصيلة حرب تموز 2006 وحرب غزة حسمت موضوع الاستراتيجية الدفاعية لمصلحة المقاومة، لفت إلى أن "الاستراتيجية الدفاعية لها عناوين عريضة وتفاصيل. وحرب اسرائيل على لبنان في تموز 2006 وعدوانها على غزة الآن ابرز بما لا يقبل الشك ان مواجهة اسرائيل يجب ان تكون بالقوة والجهوزية والمقاومة، وانه لا يمكن ردع اسرائيل بأي طريقة اخرى. والذي حسم هو ضرورة وجود القوة بيد لبنان في عملية المواجهة. اما كيف تكون هذه القوة، بتفاصيلها وجزئياتها، فالحوار يتكفل بهذه الامور".

 

Script executed in 0.1904079914093