أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الشيخ "علي سلمان"...إبداع موسيقي و بصيرة حيّة و إرادة تفوق البصر

الأربعاء 20 تموز , 2016 04:17 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 15,367 زائر

الشيخ "علي سلمان"...إبداع موسيقي و بصيرة حيّة و إرادة تفوق البصر

في زمن لا قيمة للمواهب والكفاءات ولد الشيخ علي سلمان فتشرف الاسم وبه وتألق في مختلف اﻷوساط العلمية والدينية، فقد بصره منذ الطفولة فتفوقت  البصيرة وبدأت مسيرة الابداع والعطاء ، تابع دراسته وحاز على الدبلوم في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية، ولم يكتف بالدراسة الأكاديمية بل أنهى تخضص علوم قرآنية كما أنهى الدراسة الحوزوية مرحلة بحث خارج. ولأن طلب العلم فريضة وطموح لا ينتهي فانه يطمح دائما للمزيد من الدراسات والاختصاصات ويوظف ما أوتي من علم وحكمة في خدمة الناس فتراه يبذل في ذلك ساعات طوال بكل محبة واخلاص مع ابتسامة الرضا التي لا تفارق وجهه. 
أما عمله الذي لا يقوم على اختصاصه بل بدأ من موهبة العزف التى ظهرت في سن مبكرة جدا في عامه الدراسي الأول وتطورت الى ان بدأ تأليف مقطوعة موسيقية في سن الحادية عشر من عمره وبعد العشرين كانت له أعمال في التوزيع الموسيقي فكانت اولى أعماله "شعبان تكلل بالسعد، أكتب تاريخك بالقاني ،فجر الحرية" وهكذ بدأت مسيرة الابداع والتألق.
يتنوع عمله بين الكتابة الشعرية والتأليف الموسيقي (تأليف موسيقى هادئة ، موسيقى تصويرية، شارات للبرامج ...) والهندسة الصوتية والتصحيح اللغوي إلى غير ذلك ... 
من أعماله في اﻷناشيد (أجمل حلم أنت، قانا، يا وطني يا غالي، هاﻷرض بتعرف خطوتنا، تجلى، سؤال اﻷيام، رمضان بشرانا ، فتى عامل وغيرها الكثير الكثير ) 
أما على صعيد الاصدارات الموسيقية له (عروج الروح،همس النجوم، دموع السماء، جراحات القلب ...) 
واثناء متابعتنا آلية العمل لاحظنا الجهود المضاعفة الذي يبزلها هذا المبدع لانجاز عمله على أكمل وجه في حين لو توفرت بعض الاجهزة التقنية لسهلت عليه ووفرت بذلك الكثير من الجهد وساعات طويلة من العمل.
إيمانا منا بفن هذا المبدع وإكراما وتشجيعا لعطاءاته المستمرة أحببنا ان نسلط الضوء لدعم هذه المسيرة ببعض الأجهزة  لاستمرار الابداع والعطاء.

فاطمة مروة - بنت جبيل.اورغ

Script executed in 0.18162107467651